14
- مايو
2014
Posted By : admin
اتحاد نقابات عمال فلسطين يستضيف وفد نقابي ايطالي رفيع المستوى ويرافقه على معبر قلقيلية فجرا وخيمة الاعتصام مع الاسرى في نابلس

نابلس \ التقى الامين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد اليوم في مقر الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين بمدينة نابلس وفدا نقابيا وعماليا ايطاليا ضم مسؤول الدائرة السياسية سيرجيو بوسويل وساندرا بيرساتشي مسؤولة العلاقات الدولية عدد من النقابيين الذين قدموا من اتحاد نقابات عمال ايطاليا(CGIL) وحضر الاجتماع عضو الامانة العامة سهيل خضر ومنويل عبد العال وعضو اللجنة التنفيذية بسمة البطاط وابراهيم دراغمة وعدد من ممثلي الدوائر التابعه للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين. بدوره اطلع الأمين العام شاهر سعد، الوفد الضيف على صورة الواقع العمالي بفلسطين، وما يعانيه العمال بفعل الاحتلال وممارساته القمعية وإجراءاته التعسفية التي دائما ما يكون العمال وأسرهم أبرز ضحاياها. كما وبين سعد أنواع الانتهاكات التي يتعرض لها العمال الفلسطينيون من قبل قوات الاحتلال وأجهزته الأمنية، وأرباب العمل الإسرائيليين، مشيرا الى ان هناك عشرات الاف العمال والعاملات يعملون في ظروف صعبة وخطرة داخل المستوطنات وتسلب حقوقهم من قبل المشغلين وسماسرة العمل. وشدد سعد على أهمية التعاون المشترك في مجالات التدريب ودراسة الواقع بهدف وضع وخطط وبرامج عمل مستقبلية مشتركة تلبي الاحتياجات التي يتم رصدها على الأرض حتى تتواصل جهود اتحاد نقابات عمال فلسطين والنقابات الايطاليه في تقديم الدعم اللازم للعمال الفلسطينيين. وقد تم وضع الوفد الضيف في صورة الحياة اليومية التي تعيشها عمال فلسطين والمتمثلة في المعاملة الوحشية من قبل جنود الاحتلال على الحواجز الاسرائيلية والمعابر الحدودية، حيث يسقط العشرات من العمال يوميا بين شهيد وجريح وهم في طريقهم الى عملهم، وذكر سعد ان هناك اكثر من 32 الف عامل وعاملة يعملون في المستوطنات الاسرائيلية بحثا عن لقمة العيش التي يصعب الحصول عليها على اراضي السلطة الوطنية لعدم توفر فرص العمل الكافية لهم في ظل الفقر الذي يعيشون فيه. من جهته شرح عضو الامانه العامة سهيل خضر الوضع المتردي في مدينة القدس والانتهاكات الاسرائيلية اليومية بحق ابناء الشعب الفلسطيني في مدينة القدس ومدى المعاناه التي تعيشها المدينة من ارهاق المواطنين بالضرائب الباهضه ومصادره للاراضي والممتلكات بذرائع يشرعها الاحتلال على هواه, واعرب عن امله بان يتمكن المجتمع الدولي بإيجاد حل لقضايا المقدسيين العالقة. وقد تم وضع الوفد الضيف في صورة الحياة اليومية التي تعيشها عمال فلسطين والمتمثلة في المعاملة الوحشية من قبل جنود الاحتلال على الحواجز الاسرائيلية والمعابر الحدودية وتم مرافقه الوفد على معبر قلقيلية الحدودي الساعه الثالثة قبل صباحا لرؤية العمال الفلسطينيين اثناء معانتهم بالتوجه الى اعمالهم داخل الخط الاخضر. وقال سعد" يسقط العشرات من العمال يوميا بين شهيد وجريح وهم في طريقهم الى عملهم، وذكر سعد ان هناك اكثر من 32 الف عامل وعاملة يعملون في المستوطنات الاسرائيلية بحثا عن لقمة العيش التي يصعب الحصول عليها على اراضي السلطة الوطنية لعدم توفر فرص العمل الكافية لهم في ظل الفقر الذي يعيشون فيه". وفي نهاية الاجتماع رافق الامين العام شاهر سعد واعضاء اللجنة التنفيذية وممثلي النقابات الوفد الضيف الى خيمة الاعتصام مع الاسرى الفلسطينيين على دوار الشهداء في مدينة نابلس حيث القى ممثل الوفد سيرجيو بوسيلو كلمة باسم اتحاد نقابات عمال ايطاليا اشاد بها بصمود الشعب الفلسطيني وشدد على حقه في الحرية وتقرير مصيره وقال"اننا في اتحاد نقابات عمال ايطاليا جزء لا يتجزأ من الحملة الدولية لاطلاق سراح جميع الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين وعلى راسهم القائد مروان البرغوثي.

اترك تعليقاً