10
- ديسمبر
2013
Posted By : admin
اتحاد نقابات عمال فلسطين يفتتح دورة تدريبية حول المفاوضات الجماعية

افتتح الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين اليوم في قاعة فندق السيزر في مدينة رام الله ، اعمال دورة تدريبية حول المفاوضات الجماعية ، بين ممثلي العمال واصحاب العمل واطراف الانتاج الثلاث بشكل عام . ويشارك في الدورة التي تستمر لمدة ثلاثة ايام اكثر من 30 مشاركا ومشاركة من الكادر النقابي التابع للاتحاد والذي يمثل عدة نقابات ومنها : الصناعات الغذائية والنسيج والخدمات العامة والاتصالات والكهرباء وغيرها . وافتتحت اعمال الدورة بحضور كل من الامين العام للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين شاهر سعد وامين سر الاتحاد حسين الفقهاء وعدد من اعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد ، والخبير النقابي والمدرب جهاد عقل من الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة من داخل الخط الاخضر . ورحب الفقهاء في كلمة افتتح بها اعمال الورشة بالمشاركين ، مؤكدا ان اتحاد نقابات العمال يولي قضية زيادة مهارات وصقل وعي الكادر النقابي وعموم اعضاء الاتحاد اهمية رئيسية في برامجه وانشطته . من جانبه قال سعد ان بناء فريق "مفاوضات جماعية " وطني، وفرق على مستوى المحافظات يكتسب اهمية بالغة بالنسبة لنا في اتحاد النقابات. وشدد على ان الطبقة االعاملة الفلسطينية في مناطق السلطة الوطنية تتميز بانها الاكثر استغلال وتهميشا ، سواء بالنسبة للاجور او ظروف العمل المختلفة بما فها التقاعد والضمان الصحي وغيرها ، مقارنة بنظيراتها في الدول العربية او غيرها . واشار ايضا الى وجود اكثر من 120 الف عامل وعاملة يعملون داخل الخط الاخضر وفي المستوطنات ، وقال ان العاملين في المستوطنات يتعرضون لاضطهاد كبير ومزدوج وطني وطبقي ، حيث يتقاضى هؤلاء رواتب ضئلية وجزء منهم من النساء . وانتقد سعد في سياق كلمته سياسة التهميش واللامبالاة التي تنتهجها المؤسسات الرسمية الفلسطينية ، وخاصة لجهة تامين نوع من الضمان والتامين الاجتماعي والصحي لهم . واضاف : لا يوجد اية متابعة حقيقة لاوضاع هؤلاء العمال .ودعا الى العمل لتامين فرص عمل جدية لهؤلا في السوق المحلي . وكشف سعد عن ان الاتحاد سيوقع قبل نهاية العام الجاري عدة اتفاقات عمل جماعية كبيرة مع عدد من شركات ومؤسسات القطاع الخاص ، وهي الاتفاقيات التي اعتبر انها ستساهم في تحسين ظروف عمل ومعيشة الفئات المستهدفة . من جانبه عبر عقل عن سعادته بالمشاركة في والتدريب في الدورة ، وقال اننا ابناء شعب واحد يجمعنا في النهاية هموم وطنية واجتماعية مشتركة . واضاف لا يوجد فرق بين الاضطهاد والتمييز الذي تتعرض لها الطبقة العاملة في مختلف انحاء العالم . بدوره قال محمد عطاونة مسؤول الاعلام في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين ان برنامج الدورة يتضمن عدة محاور اهمها : مفهوم المفاوضات الجماعية ، واعداد فريق المفاوضات النقابي ، والتشريعات الوطنية والدولية في حماية وتعزيز الحوار الاجتماعي الثلاثي وغيرها .

 

اترك تعليقاً