18
- نوفمبر
2014
Posted By : admin
الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين ودائرة النوع الاجتماعي يطلقون حملة تطبيق الحد الادنى للاجور في محافظة قلقيلية

قلقيلية \ افتتح الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد، ، مؤتمر إطلاق دائرة النوع الاجتماعي بالاتحاد لحملة تطبيق الحد الأدنى للأجور في محافظة قلقيلية، ضمن برنامج التعاون النقابي الفلسطيني الدنماركي.

وشارك في المؤتمر مدير مكتب العمل في محافظة قلقيلية خلدون مصلح، ونائب محافظ محافظة قلقيلية حسام ابو حمدي، ونائب رئيس بلدية قلقيلية محمد نزال وسكرتيره دائرة النوع الاجتماعي باتحاد نقابات عمال فلسطين عائشة حموضة، وسكرتير المجلس اللوائي في قلقيلية محمود ذياب، وحشد من النقابيات والناشطات النسويات.

وقال سعد 'من واجبنا إعلان هذه الحملة في مثل هذا الوقت وبعد أكثر من عام ونصف من إقرار قانون الحد الأدنى للأجور، الذي ما زال غير مطبق إلى الآن على الاف العاملات في جميع محافظات الوطن، ودعا سعد النساء العاملات اللواتي لا يحصلن على الحد الأدنى للأجور لمراجعة مكاتب الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في جميع محافظات الوطن وتقديم شكاوى، وقال إن الاتحاد مستعد لمتابعة قضاياهن بالمحاكم حتى يحصلن على حقوقهن كاملة وان سياسة الخوف من اصحاب العمل او من فقدان الوظيفه يجب ان تنتهي وعلى اصحاب العمل معرفة ان تطبيق الحد الادنى للاجور يصب في مصلحتهم هم ايضا.

واكد سعد ان تطبيق الحد الادنى للاجور هو من يساهم في فرض العدالة الاجتماعية التي تحفظ عمالنا من العمل داخل المستوطنات وخصوصا بان السنه القادمة سيقر فيها الضمان الاجتماعي ولن يكون هناك ضمان اجتماعي دون تطبيق الحد الادنى للاجور.

بدورها قالت عائشة حموضة مسوؤلة دائرة النوع الاجتماعي في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين قالت أن الحملة ستشمل قطاع الخدمات الصحية والغزل والنسيج وقطاع الخدمات العامة في كافة محافظات الوطن لتطبيق الحد الأدنى من الاجور وسيتم في نهاية الحملة عقد لقاءات مع مؤسسات المجتمع المدني من أجل تطبيق قانون العمل الفلسطيني بالمجمل .

كما واشارت حموضه الى طبيعه انطلاق الحملات في المحافظات والتي من ضمنها محافظة قلقيلية واهميتها التي استهدفت القطاعات المهمشة من النساء واشارت ان 80% ممن لم يطبق عليهم الحد الادنى للاجور هم من النساء مما جعل دائرة المراة في حالة استنفار ميداني بمواقع العمل بالشراكه مع وزارة العمل والمحافظة ومؤسسات المجتمع المدني.

من جانبه، قال خلدون مصلح: إننا في وزارة العمل عملنا على تعزيز الشراكة بيننا وبين الشركاء الاجتماعيين، فوحدنا لا نستطيع أن ننجز شيئا وهم لوحدهم لا يستطيعون القيام بعملهم كاملا، لذا حرصنا على هذه الشراكة الاجتماعية.

وثمن مصلح هذه الحملة التي أطلقتها دائرة المرأة والنوع الاجتماعي في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، وقال 'سنقوم بتعيين مفتش عمل يحمل صفة الضابطة العدلية مع كل مجموعة من المجموعات التي تشكلها دائرة المرأة، للذهاب إلى مواقع العمل والاطلاع على أوضاع العاملات عن كثب، وتنبيه أصحاب العمل ممن لا يطبقون الحد الأدنى للأجور على عاملاتهم'.

بدوره اعرب نائب المحافظ حسام ابو حمدي عن أمله بأن تكون بداية هذه الحملة التي تستهدف قطاعات الخدمات العامة والصحية والغزل والنسيج، بداية جيدة لباقي القطاعات كي يتم تطبيق قانون الحد الأدنى للأجور على جميع قطاعات العمل في فلسطين، وقال إن الحد الأدنى للأجور يحتاج إلى نضال طويل، والمطلوب أن يكون دورنا أكثر نضالا وإصرارا حتى تحصل جميع عاملات وعمال فلسطين على هذا الحق المكتسب، ونرتقي بالنظام الاجتماع ونحصل على جزء ولو بسيط من العدالة الاجتماعية، وابدى ابو حمدي الاستعداد للمشاركة في جميع الزيارات الميدانيه وعقد اجتماعات مع القطاع الخاص واصحاب العمل بما يخدم الحد الادنى للاجور.

من جانبه قال محمد نزال نائب رئيس بلدية قلقيلية ان تمكين المرأه ودعمها لهو الاساس في بناء التركيبه الاجتماعية السليمة والوصول الى مجتمع قائم على اسس كريمة ونحن في البلدية ساندنا المرأة من خلال احتضان نشاطاتهن في ركن المرأة التابع للبلدية وعملنا على تاهيلهن وتدريبهن وتعليمهن مهن ولو بسيطه حتى يساعدن في بناء المجتمع، واننا نامل من كل اصحاب العمل والمشغلين تحقيق العدالة والانصاف من خلال اعطاء العاملات حقوقهن كامله وغير منقوصه والابتعاد عن الاستغلال واكل الحقوق.

 

اترك تعليقاً