30
- أبريل
2013
Posted By : admin
الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين يحيي مناسبة الاول من ايار بالتعاون مع نقابة العاملين في بلدية الخليل

 

الخليلنظمت نقابة العاملين في بلدية الخليل بالتعاون مع الإتحاد العام لنقابات عمال فلسطين وتحت رعاية الدكتور داود الزعتري رئيس بلدية الخليل، إحتفالاً تكريمياً للعاملين في بلدية الخليل بمناسبة عيد العمال العالمي الذي يصادف في الأول من كل آيار ، بحضور الدكتور داود الزعتري والأمين العام لإتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد، ورئيس هيئة مكافحة الفساد رفيق النتشة، وسمور النتشة عضو المجلس الثوري لحركة فتح و كفاح العويوي أمين سر إقليم حركة فتح، وسط الخليل و رئيس نقابة العاملين في بلدية الخليل مجدي السلايمه و أعضاء مجلس بلدي الخليل و ممثلين عن القوى الوطنية في المحافظة وجمع غفير من العاملين والمهتمين

وفي بداية الاحتفال عزف السلام الوطني، ونشيد العمال، و رحب السلايمه بالحضور جميعهم، مثمناً مشاركتهم هذه ، متحدثاً عن أهم الإنجازات التي حققتها نقابة العاملين في بلدية الخليل، مبيناً دور الدكتور الزعتري وأعضاء المجلس البلدي في تعاونهم ومساهمتهم في الحفاظ والرُقي بمستوى العاملين، معرباً عن أمله في أن يأتي العام القادم وأن تتحقق آمال العمال بالحصول على حقوقهم التي كفلها القانون الفلسطيني

وتحدث سمور النتشة عن دور النقابي الذي تقوم به إتحاد النقابات، مشيداً بالدور الذي تلعبة نقابة بلدية الخليل، وعلى عملها الدؤوب في خدمة العمال والحفاظ على آليات العمل، مؤكداً على أنه ستستمر المطالبة برفع مستوى الرواتب والأجور للعاملين في كافة ارجاء الوطن

وفي كلمته رحب الدكتور الزعتري بالجميع، مثمناً دور العاملين في بلدية الخليل واصفاً اياهم بالجنود الحقيقين الذي يقع على عاتقهم تنفيذ استراتيجية بلدية الخليل والتي يشاركونا في اعدادها من اجل الوصول الى خطة قابلة للتطبيق تحقق تنمية مستدامة وتطوراً يعكس توجهات المجلس البلدي الذي جاء بعد 32 عاماً ليقدم الخدمة الأفضل وينعش حياة المواطن ويرفع عن عاتقه عبئ الحياة اليومية

وقال:" ان المجلس البلدي يتبنى انصاف الموظفين واعطائهم حقوقهم كواجب لا يمن به على احد، وان الايام القادمة ستشهد مشاريع تطويرية سيلمسها المواطن وتنعكس ايجابا على حياته اليومية، حيث سيبدأ الشهر القادم بتعبيد 22 شارعا يمتدون من جنوب المدينة الى شمالها ومن شرقها الى غربها دون تميز او تفرقة بين منطقة وأخرى.

ومن جانبه تمنى رفيق النتشة ان تحقق بلدية الخليل انجازا من خلال تنفيذ خططها وتوجهاتها، مركزاً في كلمته على ان هيئة مكافحة الفساد تعمل على مكافحة الفساد دون النظر الى المسميات او المناصب وانها حققت خلال الفترة الماضية انجازات متعددة واستعادة اموال كانت قد اخذت بغير حق مشروع وهذا ازفه الى العمال في يومهم الذي نحتفل به لؤكد لكم انا مال الشعب الفلسطيني سيعود لأصحابه بالقانون

وهنأ سعد، في بداية كلمته العمال في عيدهم وتوجه الى رفيق النتشة مطالباً اياه بالتحقيق في فساد الؤسسات الخاصة التي تحرم العاملات والعمال من حقهم الذي اقرته الحكومة تحت قانون الحد الادنى للاجور والذي يعمل بعض اصحاب المشاريع على تشغيل العاملات مقابل مبالغ لا تتجاوز عن 300 شيكل ويوقعونهم على عقود 1450 شيكل في محاولة الالتفاف على القانون واستغلال حاجتهم للعمل.

وفي كلمة القوى الوطنية التي دعا خلالها بدران جابر الى توحد الشعب الفلسطيني من اجل تحقيق الانجاز ومواجهة التحديات التي تتمثل امام الشعب الفلسطيني بالاحتلال والاستيطان وانتهاك كل المواثيق والاعراف الدولية من قبل الاحتلال الاسرائيلي، وان يكون يوم العمال يحمل هذه الرسالة الى الشعب الفلسطيني بكل اطيافه التنظيميه ومشاربه الفكرية

وفي كلمة للمتقاعدين ألقاها نيابة عنهم المحامي زهير سعيد قدم فيها الشكر والتقدير لرئيس واعضاء المجلس البلدي ولنقابة العاملين على تبنيهم لتكريم العاملين والمتقاعدين على حد الخصوص في كل عام، مذكراً بالجهود التي قدمها المتقاعدون خدمة وانتماء لمؤسستهم ومدينتهم الخليل

وقد تخلل الاحتفال فقرات فنية لكورال مركز إسعاد الطفولة التابع لبلدية الخليل وقصيدة شعرية ألقاها الطفل رامي أبو الفيلات، كم تم تكريم عدد من المسؤولين والنقابين والمتقاعدين اضافة الى السحب على جوائز عمره للعاملين، كان قد تبرع بها المجلس البلدي وشركة "جوال" للاتصالات الخليوية ونقابة العاملين في بلدية الخليل وفاعل خير.

Category:

اترك تعليقاً