23
- يناير
2013
Posted By : admin
الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين يدعو المجتمع الدولي لحماية عمالنا بعد حادث الطيبة

 

نابلس /  أدان شاهر سعد الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين الأحداث المأساوية التي تعرض لها عمالنا صباح اليوم على حاجز الطيبة جنوب غرب طولكرم من قبل جنود الاحتلال الذين أصابوا العشرات من العمال بالاختناق كما ساد المعبر المذكور حالة من الارتباك والفوضى جراء قمع الجنود للعمال بعد منعهم من التوجه الى عملهم داخل إسرائيل وقال سعد ان هذه الممارسات عار على جبين البشرية ,وقال متسائلا الى متى سيبقى المجتمع الدولي صامتا حيال ما يجري لشعبنا وفي طليعتهم الطبقة العمالية , من جانبه
قال النقابي ناصر يونس عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد معلقا على ما جرى صباح اليوم للعمال شيئ مخجل ,ومعيب ولا يعقل ان يتعامل الجنود بهذه القسوة والوحشية تجاه عمال يناضلون فجر كل يوم من اجل توفير لقمة عيش لأطفالهم .

وقال يونس : ان عمالنا يتحملون برد الشتاء وحر الصيف ويقضون ساعات طويلة امام هذا المعبر اوذاك ويتحملون غطرسة الجنود ولا مبالاتهم ,واكد يونس ان الاتحاد العام اكد رفضه لسياسة قمع العمال اليومية تحت هذه الحجة اوتلك ,وناشد يونس المجتمع الدولي ووسائل الاعلام على مختلف تسمياتها إلى تسليط الأضواء على معاناة العمال في فلسطين التي وصلت الى اقصى درجات المعاناة ,كما طالب يونس الجان العمالية في كافة المحافظات الى متابعة
هموم العمال من احل توثيق هذه المعاناة بالصوت والصورة حتى يتم
مواجهة هذه الممارسات أمام المحافل الدولية لترى وتسمع وتقرأ مدى صعوبة الحياة التي يعيشها عمالنا ,كما حث النقابيان شاهر سعد وناصر يونس عمالنا إلى اخذ الحيطة والحذر واتخاذ كافة التدابير لحمايتهم النفسية والجسدية في مواقع العمل المختلفة حتى لا نخسرهم مثلما جرى في قبية والخليل ونابلس وغيرها من المحافظات الفلسطينية.

وما يذكر انه أصيب اليوم العشرات من العمال ، بحالات اختناق بعد إطلاق جنود الاحتلال المتواجدين على معبر الطيبة جنوب غرب طولكرم قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاههم.

وأكد شهود عيان أن قوات الاحتلال أغلقت المعبر بشكل كامل فجر اليوم، ومنعت العمال من التوجه إلى أماكن عملهم داخل المناطق المحتلة عام 1948 وأطلقت القنابل الغازية باتجاههم لإجبارهم على العودة ما تسبب في إصابة العشرات منهم.
وأضاف الشهود أنه تم نقل المصابين بواسطة سيارات الإسعاف إلى مستشفيات المدينة لتلقي العلاج ولا يزال الوضع متوتراً حتى اللحظة عند المعبر ولم تعرف أسباب هذا الإغلاق

اترك تعليقاً