15
- سبتمبر
2012
Posted By : admin
الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين يستكمل مشوار احتجاجه ضد الغلاء بمشاركة مئات العمال على دوار الشهداء في نابلس

نابلس / نظم الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين ظهر اليوم اعتصاما جماهيريا حاشدا في ميدان الشهداء بمدينة نابلس ، بمشاركة المئات من العمال والعاطلين عن العمل والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ، وقيادة الاتحاد تقدمهم شاهر سعد الأمين العام للإتحاد العام لنقابات عمال فلسطين وعضو اللجنة التنفيذية الدكتور غسان حمدان وعدد كبير من النقابيين والنقابيات ورؤساء النقابات في مدينة نابلس, كما وشارك في الاعتصام رجل الأعمال الفلسطيني منيب المصري.

ورفع المشاركون في الاعتصام اليافطات ورددوا الشعارات التي تطالب الحكومة الفلسطينية بالتراجع عن قراراتها بزيادة أسعار بعض السلع والمواد الأساسية ، وبتامين عمل لائق ولقمة عيشة كريمة للعمال والكادحين الفلسطينيين .

والقي سعد كلمة أمام المشاركين أكد فيها أن رسالتنا واضحة ومباشرة وهي تامين الحد الأدنى من شروط الحياة الكريمة والإنسانية لأبناء شعبنا وقال يجب على العمال الفلسطينيين المشاركة في المسيرات المنظمة ضد الغلاء لأن الأجور قليلة والمعيشة غالية والمواصلات قاتلة والضرائب تتراكم علينا أدعوا من هذا المنبر جميع العمال للتكاتف ضد سرطان الغلاء المتفشي في أوساط شعبنا، ومظاهرتنا السلمية هي استكمالاً للاحتجاجات التي يشارك فيها العمال الفلسطينيين هذه الأيام.

وطالب سعد الحكومة و السلطة الفلسطينية لانتهاج سياسة تنسجم مع مصالح وتطلعات شعبنا مشيرا أن إسرائيل تخرق ولا تلتزم بكافة الاتفاقيات الموقعة معها .

وقالت سناء شبيطة في كلمة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ان الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية سيستمر بالنضال من اجل إنصاف المرأة الفلسطينية لان الإجحاف المستمر والانتهاكات المستمرة بحق المرأة الفلسطينية العاملة يعد انتهاكا صارخا لجميع المواثيق الدولية وان جدول غلاء المعيشة لا يتناسب مع الاجور الذي تحصل عليه النساء حيث ان هناك الكثير منهن من يتقاضين اقل من 400 شيكل وهذا المبلغ لا يكفي لإعالة شخص واحد فكيف بأسرة بأكملها.

وقال عضو اللجنة التنفيذية الدكتور غسان حمدان نحن في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين جزء من هذا الوطن ويجب أن نشارك شعبنا في المظاهرات التي تحدث هذه الأيام بسب موجه الغلاء وموجه رفع الأسعار بالشكل الجنوني الملحوظ”.

 

 

اترك تعليقاً