27
- سبتمبر
2014
Posted By : admin
الامين العام شاهر سعد يجتمع مع فيليب جننكس رئيس واحد من اكبر الاتحادات النقابية في العالم UNI والوفد المرافق له ويطلعهم على اخر التطورات النقابية والسياسية

نابلس \ اجتمع الامين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد مع فيليب جننكس رئيس اتحاد الUNI  والذي يعد واحدا من اكبر الاتحادات النقابية في العالم والذي يمثل أكثر من 25 مليون عامل و900 نقابة عمالية منضوية له من جميع انحاء العالم والوفد المرافق له كما وحضر الاجتماع امين سر الاتحاد حسين الفقهاء ورئيس نقابة العامة العاملين في البنوك والتأمين سعيد شبانه ورئيس نقابة العالمين في المطابع عبد الكريم اللفداوي ورئيس نقابة الاتصالات والبريد سعيد الزبيدي وعضوي اللجنة التنفيذية خالد عبد الحق وخالد عبد الهادي وعدد من النقابيين.

في بداية الاجتماع وقف الجميع دقيقة صمت على ارواح شهداء العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة ومن ثم رحب الامين العام شاهر سعد بالوفد الضيف واثنى على العلاقة التاريخية التي تجمع اتحاد نقابات عمال فلسطين مع اتحاد ال UNI العالمي والذي وقف بشكل دائما بكامل ثقله الدولي وطاقات اعضاءه والعمال المنضوين تحت لواءه لنصره الشعب الفلسطيني في كافة المحافل الدولية.

وقال سعد اننا مقبلون على مرحله صعبه حيث نواجه في الضفة الغربية وقطاع غزه حصارا شاملا من قبل الاحتلال الاسرائيلي وقد قدمنا بالاتحاد العام للنقابات رؤية شامله اقتصادية سياسية واجتماعية قمنا بصياغتها ووضعنا رؤيتنا من هذه الناحية وهذه هي المرة الاولى التي تقدم الحركة النقابية الفلسطينية والعربية ورقه سياسات اجتماعية واقتصادية تمثل العمال لأننا الى الان لم نرى أي توجه من قبل الحكومة بإنشاء رؤية واضحة اقتصادية واجتماعية حيث لا تزال هناك نسبه من الفقر مرتفعه في فلسطين بسبب السماسرة الذين يعملون على سرقة حقوق عمالنا والتحايل عليهم من خلال عمليات النصب التي يقوموا بها واستغلالا لحاجة هؤلاء العمال للعمل داخل الخط الاخضر فيقوموا بمقاسمتهم ارزاقهم وسرقه تعبهم.

كما واشار سعد للوفد ان ممارسات الاحتلال التعسفية اثرت سلبا على الاقتصاد والمواطن الفلسطيني وجاء ذلك في ظل وجود حصار خانق فرضه الاحتلال الاسرائيلي منذ سنوات على شعبنا في الضفة والقطاع الامر الذي زاد في نسب الفقر والبطالة بنسب لم يسبق لها مثيل في الاراضي الفلسطينية وتطرق الامين العام الى العدوان الاخير على قطاع غزة والذي تسبب في خسائر فادحة في الارواح ودمر الاقتصاد الفلسطيني هناك بشكل كامل حيث بلغت خسائر العمال ما يزيد عن 245 مليون شيكل.

وطالب سعد الوفد الضيف بتشكيل لجنة خاصة من اتحادهم لحضور مؤتمر المانحيين المنوي عقده قريبا بغية تقديم الدعم لفلسطين من اجل اعادة اعمار قطاع غزة، وطالبهم ايضا بتشكيل وفد دولي للذهاب والتضامن مع اهلنا وعمالنا في غزة ورؤية الدمار والاطلاع على الاوضاع عن كثب.

وفي سياق متصل اطلع رئيس نقابة المطابع عبد الكريم لفداوي الوفد الضيف على اوضاع العاملين في النقابة والذين يتجاوزون 1500 عامل وعامله حيث تبلغ نسبة النساء 10% وقال اننا منذ سنوات طويلة ونحن نحاول الوصول الى العاملين في هذا القطاع بمدينة القدس لكن الاجراءات الاسرائيلية المعقده حالت دون ذلك كما اننا نعاني في قطاع المطابع والعاملين في الجرافيك والتصميم من قله اطلاع على اخر التطورات في هذا المجال عالميا ونحتاج الى دورات تثقيفية بهذا المجال.

وبدوره قال سعيد شبانه رئيس نقابة العاملين في البنوك والتامين اننا نطمح تقوية العلاقة باتحادكم والاجتماع مع نقابات البنوك والتأمين من مختلف دول العالم للاستفادة من الخبرات المختلفة بغيه تطبيقها في فلسطين والنهوض بالقطاع المصرفي.

من جانبه قال مسؤول العلاقات الدولية بنقابة العاملين في الاتصالات والبريد حابس ابو الرب ان النقابة قامت بتوقيع عدة اتفاقيات مع الشركة والتي ساهمت بدورها بالنهوض في قطاع الاتصالات وجعلته من اكثر القطاعات الفلسطينية ارتياحا في الشؤون النقابية خاصة حيث حصل العاملين على مكتسبات يحصل عليها العمال لاول مره في فلسطين  كما ونسعى في النقابة لاستهداف وتنسيب كافة العاملين في مجال الاتصالات والبريد وخاصة العاملين في شركات البريد الخاصة وذلك من اجل تسوية اوضاعهم وان شاء نقابة خاصة بهم تعنى بحقوقهم ونوه ابو الرب الى ان ثلث العاملين بالشركة نساء ويحصلن على مواقع حساسة وقيادية ويتم مراعاة قضية النوع الاجتماعي بشكل كبير وشار الى ان الشركة تكبدت خسائر فاقت 18 مليون دولار بسبب العدوان الاخير على قطاع غزة عدى عن الاصابات التي حصلت في صفوف العاملين هناك.

بدوره قال فيليب جننكس بعد الاستماع الى كلمة الامين العام شاهر سعد ورؤساء النقابات والنقابيين قدم التعازي باسمه واسم جميع العمال الذين ينضمون تحت لواء اتحاد الUNI  بشهداء العدوان الاخير على قطاع غزة وندين ما حدث من عدوان على الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة واطلع الحضور على ان الاتحاد سيعقد مؤتمره العام قريبا في جنوب افريقيا والذي سيكون هناك جزء خاص لمناقشة ما حدث في قطاع غزة واليات دعم عمال وشعب فلسطين بشتى السبل والوسائل المتاحة.

وقال اننا من خلال زيارتنا الى فلسطين تسنى لنا رؤية الاضطهاد الواضح على الشعب الفلسطيني والواقع عليه بسبب الاحتلال الاسرائيلي وكبح حرية التنقل بين المدن والبلدات بسبب الحواجز الاسرائلية المنتشره على مداخل المدن الفلسطينية وحرمان المواطن الفلسطيني من ابسط مقومات الحياة كافقاده لهويته ومواطنته ومصادرة الاراضي وعليه فاننا باتحادنا نستنكر وندين جميع اشكال الفصل العنصري وممارسة العنصرية ضد الشعب الفلسطيني.

واننا في اتحاد ال UNI ندعم وبقوه حل الدولتين والقدس الشرقية عاصمة لفلسطين لكن حسب الظروف الراهنه وفي ظل الاستيطان والاضطهاد الذي يمارسه الاحتلال على الشعب الفلسطيني فإننا نرى ان هذا الامر بعيد عن الواقع.
 

اترك تعليقاً