24
- سبتمبر
2014
Posted By : admin
الامين العام شاهر سعد يجتمع مع وفد رفيع المستوى من مؤسسة فريدريش ايبرت الالمانية

نابلس \ اجتمع الامين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد مع وفد رفيع المستوي من مؤسسة فريدريش ايبرت الالمانية ضم كلا من المدير الاقليمي للمؤسسة في منطقة شمال افريقيا والشرق الاوسط  رالف هيلكس ومديرة مكتب المؤسسة في الاراضي الفلسطينية انجريد روس.

بدوره وفي بداية الاجتماع رحب الامين العام شاهر سعد بالوفد الضيف واثنى على العلاقة التاريخية التي تجمع اتحاد نقابات عمال فلسطين بمؤسسة فريدريش ايبرت والتي تعنى بدعم التنشئة السياسية والمجتمعية المنبثقة من مفهوم الروح الديمقراطية والتعددية الحزبية لأناس من كافة مجالات الحياة, دعم الشباب الواعد, وتساهم في أيجاد روح التفاهم والتعاون الدولي بين الشعوب, كما وتعد مؤسسة فريدريش ايبرت من المؤسسات الملتزمة بالأفكار والقيم الأساسية للديمقراطية الاشتراكية و تسعى لتحقيق العدالة الاجتماعية.

كما واطلع سعد الوفد الضيف على حملة الحد الادنى للاجور التي اطلقها الاتحاداد بالتعاون مع دائرة النوع الاجتماعي في الاتحاد وقد استهدفت الدائرة عددا من المحافظات وخصوصا النساء العاملات في بعض القطاعات واللواتي يتم انتهاك حقوقهن يوميا ولا يحصلن حتى على الحد الادنى للاجور الذي لا يكاد يكفي سد رمق عائلة صغيره ذات متطلبات متواضعه ب 1450 فيتم اعطائهن اقل من 500 ويتم تهديدهن بالفصل في حال طالبن بحقوقهن او باجبارهن على التوقيع على اوراق غير قانونية ليضمن بعض اصحاب العمل بعدم مطالبتهن بالحد الادنى للاجور او التفكير بزيادة رواتبهن.

وقال سعد اننا مقبلون على مرحله صعبه حيث نواجه في الضفة الغربية وقطاع غزه حصارا شاملا من قبل الاحتلال الاسرائيلي وقد قدمنا بالاتحاد العام للنقابات رؤية شامله اقتصادية سياسية واجتماعية قمنا بصياغتها بالتعاون مع مؤسستكم ووضعنا رؤيتنا من هذه الناحية وهذه هي المرة الاولى التي تقدم الحركة النقابية الفلسطينية والعربية ورقه سياسات اجتماعية واقتصادية تمثل العمال لأننا الى الان لم نرى أي توجه من قبل الحكومة بإنشاء رؤية واضحة اقتصادية واجتماعية حيث لا تزال هناك نسبه من الفقر مرتفعه في فلسطين بسبب السماسرة الذين يعملون على سرقة حقوق عمالنا والتحايل عليهم من خلال عمليات النصب التي يقوموا بها واستغلالا لحاجة هؤلاء العمال للعمل داخل الخط الاخضر فيقوموا بمقاسمتهم ارزاقهم وسرقه تعبهم.

ويشار إلى أن “فريدريتش آيبرت” هي مؤسسة سياسية ألمانية في شكل منظمة خاصة غير حكومية ملتزمة بمبادئ الديمقراطية الاجتماعية وتتبع للحزب الاشتراكي الديمقراطي.

وتحمل المؤسسة اسم فريدريش إيبرت الذي كان رئيسا لما يعرف باسم جمهورية فايمار من 1919 وحتى وفاته في عام 1925. وذلك تخليداً لما خلفه من إرث متمثل في تعزيز الحرية والتضامن والعدالة الاجتماعية عبر العملية السياسية، وتعمل المؤسسة في فلسطين منذ نشأة السلطة الوطنية الفلسطينية.

اترك تعليقاً