12
- يونيو
2012
Posted By : admin
الامين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد يلقي كلمة أمام مؤتمر العمل الدولي التابع لمنظمة العمل الدولية في جنيف

جنيف \ ألقى الامين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد كلمة الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين أمام مؤتمر العمل الدولي المنعقد في جنيف بتنظيم منظمة العمل الدولية بحضور ما يقارب 5000 شخص بينهم وزراء وممثلي الدول الأعضاء بالمنظمة والبالغ عددها 185 دولة وعدد كبير من المنظمات الغير حكومية وبتمثيل شمل الحكومات وأرباب العمل والعمال.

سعد وفي كلمته قال " إنه يشرفني أن أتحدث لكم بإسم عمال فلسطين الذين  مازالوا يعانون ويلات الاحتلال الإسرائيلي وإجراءاته القمعية و التي أدت إلى زيادة في نسبة الفقر و البطالة و يعود ذلك  لاستمرار الاحتلال الإسرائيلي على أراضي وطننا ،هذا الاحتلال الأخير في العالم و الذي يمارس أبشع أنواع العقاب الجماعي على عمالنا و شعبنا فلازال  جدار الفصل العنصري يفصل أفراد العائلة الواحدة و يدمر الأراضي الفلسطينية  و لا زال بناء المستوطنات مستمراً بل بوتيرة عالية  على أراضي فلسطين المحتلة ،  هذا بالإضافة إلى سياسة العزل و الحواجز المنتشرة طولاً و عرضاً ، كل ذلك جعل حياتنا جحيما .

أما بخصوص قطاع غزة فحدث و لا حرج عن معاناة عمالنا و شعبنا في قطاع غزة من حصار و عقاب منذ سبع سنوات و حتى ألان مازال الحصار مستمرا.و بعثة السيد المدير العام "خوان سومافيا "اطلعت على كل ممارسات و أفعال الاحتلال الإسرائيلي  فلذلك فإن عمالنا و شعبنا هو أحوج من أي وقت مضى إلى تضامنكم و إلى قراركم بوقف هذا الاحتلال الإسرائيلي و البدء في بناء دولة فلسطينية مستقلة على أراضي الوطن الفلسطيني المحتل عام 1967.

وأضاف شاهر سعد : رغم الاحتلال فإننا مازلنا نناضل من أجل حركتنا العمالية و الدفاع عنها بكل الوسائل و خاصة العاملين لدى أصحاب العمل الإسرائيليين و الذين يعانون التمييز بالعمل و إهدار حقوقهم و حتى ابتزازهم فبعثتكم اطلعت على كل ذلك بالإضافة إلى العديد من الاتحادات  و النقابات الدولية ، و نحن مستمرون بالدفاع عن حقوق عمالنا و نطلب دعمكم من خلال  المتابعة القانونية و البعثات الدولية للإطلاع و الإشراف على أوضاع عمالنا  من أجل تحسين أوضاع عمالنا و عاملتنا العاملين لدى أصحاب العمل الإسرائيلي، فالمعابر المذلة التي يدخل و يخرج منها عمالنا و عاملاتنا  لا يمكن أن نصفها إلا بالمذلة و من ناحية أخرى فإننا نناضل من أجل طبقتنا العاملة في فلسطين من أجل إقرار الحد الأدنى للأجور و الحماية الاجتماعية و قوانين عادلة بمساعيكم الدولية و كل  ذلك بالحوار الاجتماعي  و بالنضال النقابي الذي سنستمر فيه حتى تحقيق الحد الأدنى للأجور و الحماية الاجتماعية و صولاً للعمل اللائق الذي ننشد له جميعاً ، بالإضافة إلا إننا سنناضل من أجل العاملين بالمنازل و تغيير القانون الفلسطيني ليشملهم و تحسين وضع المرأة في سوق العمل و إيجاد فرص عمل للخريجين الشباب.

وبدوره قدم الامين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين التهاني باسم عمال فلسطين والاتحاد العام للنقابات  لجاي رايدر المدير العام الجديد لمنظمة العمل الدولية وقال: لقد عملنا معه لسنوات طويلة في النضال النقابي ألفلسطيني و كذلك كل الشكر للمدير العام السابق الأخ " خوان سومافيا" على كل ما تم عن طريقه من انجازات لصالح فلسطين و كذلك التقارير التي كانت تصدر عنه و عن البعثات الدولية و التي كانت تتسم بالمهنية و الشفافية و الصدق و تقرير هذا العام 2012 وصف الوضع بشكل دقيق و مهني فكل الإحترام و التقدير لكم.

يذكر أن الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين شارك في مؤتمر العمل الدولي في وفد مكون من الامين العام شاهر سعد ونائب الامين العام راسم البياري و أمين سر الاتحاد حسين الفقهاء وكانوا ممثلين عن عمال فلسطين في مؤتمر العمل الدولي الذي نظمته منظمة العمل الدولية في دورته أل (100).

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً