14
- يناير
2013
Posted By : admin
النقابي ناصر يونس يقدم استقالته من رئاسة النقابة العامة لعمال النقل في فلسطين

 

نابس / قدم النقابي ناصر يونس رئيس النقابة العامة لعمال النقل في فلسطين استقالته من رئاسة النقابة وذلك احتجاجا على مسلسل المزايدات والتدخلات التي برزت على السطح في الآونة الأخيرة من قبل بعض الأطراف من هنا وهناك والتي تتقن فن اللعب على التناقضات, والتسلق على جبال الاختلاف في وجهات النظر.

وقال يونس: إننا أمضينا ما يزيد على ربع قرن في خدمة السائقين والحركة النقابية الفلسطينية, وخضنا المعارك الطويلة حتى ثبتنا نقابتنا في خنادق العطاء محليا ودوليا.

وأوضح يونس أن التدخلات في الجسم النقابي من قبل البعض وخاصة أصحاب المصالح الضيقة الذين يريدون تدمير انجاز نقابة السائقين عبر قرارات متسرعة لا تخدم مصالح السائقين, مشددا على ضرورة توحيد كافة الجهود من اجل مستقبل أكثر إشراقا لقطاع النقل في فلسطين.

ودعا النقابي يونس السائقين إلى الالتفاف حول من يساند ويدعم حقوقهم في حياة حرة وكريمة وان يبتعدوا عن الغوغائيين الذين يبحثوا عن مصالحهم الضيقة تحت هذه اليافطة أو تلك.

ومن الجدير ذكره ان النقابة العامة لعمال النقل في فلسطين قررت عدم خوض الإضراب عن العمل بسبب تفهم وتعاون وزارة النقل والمواصلات الفلسطينية وتحقيقها غالبية مطالب السائقين.

لكن يبدوا ان بعض الأطراف تحاول جر السائقين إلى مربع الفوضى بعيدا عن العمل النقابي المدروس الذي يؤمن بمراكمة الانجاز تلو الانجاز وصولا إلى حل كافة القضايا العالقة والتي يعاني منها السائق الفلسطيني.

اترك تعليقاً