24
- مارس
2014
Posted By : admin
بعد تدخل الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين نقابة العاملين بالمقاصد تعلق اجراءاتها النقابية وتقرر الاستجابة واستكمال تقديم الخدمات الطبية

بعد الاجتماع المشترك الذي عقد في مقر مستشفى المقاصد في مدينة القدس والذي حضره الامين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد وامين سر الاتحاد حسين الفقهاء وعدد من اعضاء الامانة العامة وقيادة نقابة العاملين واعضاء الهيئة الادارية للعاملين في مستشفى المقاصد.

ونتج عن هذا الاجتماع المشترك ان استجابة نقابة العاملين في مستشفى المقاصد الى مبادرة الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين والتي جاء فيها بان تعلق النقابة نشاطاتها الاحتجاجية والاستمرار في تقديم الخدمات الصحية حتى تنتهي الازمة المالية التي يعاني منها مستشفى المقاصد.

يذكر ان الامين العام شاهر سعد وامين سر الاتحاد حسين الفقهاء كانوا قد اجتمعوا مع معالي وزير الصحة الدكتور جواد عواد منذ حوالي الاسبوع والذي قدم بدوره ضمانات بان تحول وزارة الصحة الفلسطينية جزءا من المستحقات المالية التي تدين بها لمستشفى المقاصد في غضون عشرة ايام.

وبعد الاتفاق على تعليق الاجراءات اجتمع وفد الاتحاد العام براسة الامين العام شاهر سعد مع المدير العام لمستشفى المقاصد الدكتور رفيق الحسيني واعضاء الهيئة الادارية وقيادة نقابة العاملين بالمستشفى والذين ابدوا تعاونهم باستمرار العمل وعودة المياه الى مجاريها.

من جانبه اكد الامين العام شاهر سعد وقوف الاتحاد العام الى جانب العاملين في المستشفى وان الاتحاد مستمر في التواصل مع كافة الجهات المعنية من اجل تحقيق اكبر مساعده ممكنة للمستشفى على الصعيد الداخلي والخارجي خاصة ان هذه المؤسسة مستهدفه من الاحتلال الاسرائيلي الذي يضيق عليها الخناق لانها تعد من اعرق المؤسسات الفلسطينية في مدينة القدس المحتلة.

اترك تعليقاً