24
- ديسمبر
2012
Posted By : admin
بعد عقد لقاء نقابي فلسطيني دنمركي في القاهرة: إطلاق برنامج التعاون النقابي الفلسطيني الدنماركي لدعم الحركة النقابية الفلسطينية في غزة

 

القاهرة / بحضور الامين العام للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين شاهر سعد والسيدة هانا جدي ممثلة الاتحاد العام لنقابات عمال الدنمرك (3F)، والسيد عبد الستار منصور ممثل الاتحاد الدولي لنقابات عمال العالم في جمهورية مصر العربية وممثل الشبكة العربية للحقوق والحريات النقابية، وأعضاء أمانة الاتحاد في قطاع غزة والضفة الغربية، وعبلة مسروجي ممثلة مركز التضامن العمالي التابع لنقابات عمال امريكا، جرى لقاء يوم الثلاثاء (18/12/2012) في العاصمة المصرية القاهرة، وعلى مدار ثلاثة أيام، لمناقشة تنفيذ برنامج التعاون النقابي الفلسطيني الدنماركي لدعم الحركة النقابية الفلسطينية بعد توقف تنفيذه في قطاع غزة.

وفي بداية اللقاء، تحدث الامين العام شاهر سعد عن برنامج التعاون النقابي الفلسطيني الدنماركي وآلية تنفيذه في قطاع غزة. مشدداً أن تطبيق البرنامج يعد إنجازاً من الانجازات التي فرضتها الظروف الجديدة المتعلقة بالعمل النقابي الفلسطيني، سعياً لخدمة الحركة النقابية الفلسطينية.

وأكد سعد أن وحدة شعبنا الفلسطيني مطلب شعبي فلسطيني كطريق نحو إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية. مشيراً إلى الانجاز التاريخي الذي حققته منظمة التحرير الفلسطينية بنيل الاعتراف بعضوية دولة فلسطين المراقبة في الأمم المتحدة. وأشاد بصمود شعبنا الفلسطيني في مواجهة العدوان الإسرائيلي على غزة.

من جهته، هنأ عبد الستار منصور الشعب الفلسطيني والطبقة العمالية الفلسطينية في قطاع غزة، منوهاً إلى حجم المعاناة التي يعانيها الشعب الفلسطيني وحركته النقابية في غزة. وأكد ضرورة مواصلة حركة التضامن العالمية المهمة لدعم الشعب الفلسطيني.

وشدد منصور على الدور الدنماركي في دعم وتعزيز الديمقراطية في الحركة النقابية، داعيا إلى مزيد من التضامن والمساندة للشعب الفلسطيني.

بدورها، قالت هانا جدي مستشارة برنامج التعاون النقابي الفلسطيني الدنماركي في الاتحاد العام لنقابات عمال الدنمرك بفلسطين، أن البرنامج الدنماركي مدته أربع سنوات سيجري تقديمه على مراحل سنوياً.

وأضافت جدي: نحن جئنا للإطلاع على أوضاع الحركة النقابية في غزة لنواصل دعمنا في إطار برنامج التعاون النقابي الفلسطيني الدنماركي.

وأكدت مستشارة برنامج التعاون النقابي الفلسطيني الدنماركي أن تمويل البرنامج سيتواصل على مراحل، وسيجرى تقديمه لعدد من الدوائر والنقابات العمالية بهدف تعزيز روح التضامن مع الشعب الفلسطيني وحركته النقابية. لافتة إلى أن البرنامج يتناول الاتصال والانتظام والتدريب والتأهيل للكادر الرئيسي في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين.

من جانبه قال حسين الفقهاء: انه تم وضع  خطة عمل لعام 2013 لإعادة تأهيل وتدريب الهيئات القيادية للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في غزة وتفعيل دوائر عمله، تحديداً، دائرة الصحة والسلامة المهنية، الدائرة القانونية ودائرة المرأة، والهيئات القيادية للنقابات المستهدفة منها نقابة التجارة والبناء، نقابة الزراعة والصناعات الغذائية، نقابة الخياطة والنسيج، بالإضافة إلى هيئات الاتحاد من لجنة تنفيذية ومجالس الإدارات الفرعية واللجان النقابية المختلفة.

واتفق المجتمعون على عقد لقاء كل ثلاثة شهور لمتابعة البرنامج النقابي في قطاع غزة.

يذكر أن الامين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين أعلن عن تشكيل هيئة قيادية لقيادة البرامج والمشاريع المختلفة في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين قطاع غزة وتشكلت هذه الهيئة من : طارق الهندي منسقا للهيئة, بشير السيسي, زكي خليل, وائل خلف, محمد حلس, محمد ابو العطا, سلامة ابو زعيتر.

من جهته أكد سلامة ابو زعيتر عضو الأمانة العامة ان الامين العام لنقابات عمال فلسطين شاهر سعد سيقوم بتوقيع الاتفاقية مع الاتحاد العام لنقابات عمال الدنمرك مطلع العام القادم والتي ستستمر لمدة أربع سنوات.

اترك تعليقاً