04
- مارس
2013
Posted By : admin
تظاهرة نقابية يقودها الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في القاهرة

القاهرة \ اختتمت اللجنة التنفيذية لاتحاد نقابات عمال فلسطين اجتماعها الذي استمر اربعة ايام والذي توحدت فيه من جناحي الوطن في اول اجتماع ضم اعضاء اللجنة التنفيذية والامانة العامة من الضفة وغزة منذ اكثر من عشرة سنوات في العاصمة المصرية القاهرة.

وتراس الاجتماع الأخ الامين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد، وقد رحب بالمشاركين، وشكرهم على جهودهم وتكبدهم عناء السفر من أجل عقد هذا الاجتماع، كذلك رحب بالضيوف من ممثلي منظمة العمل الدولية ILO، والاتحاد الدولي للنقابات ITUC، والاتحاد العام لنقابات عمال مصر المستقلة.  وتابع الأمين العام عرض تقريره الإداري الشامل لجميع نشاطات الاتحاد، ونقاباته الوطنية، ودوائره المركزية لفترة سنة ونصف لما بعد المؤتمر العام للاتحاد المنعقد بنهاية عام 2011، والذي لاقى دعم موافقة المشاركين.

وناقش المجتمعون التقرير الإداري التنظيمي المقدم من  الأمين العام والأنظمة الداخلية والإدارية والمالية والخطة الإستراتيجية، ورؤية دمج النقابات والهيئات والدوائر العاملة في الاتحاد في الضفة وغزه، إلى جانب نظام الحد الأدنى للأجور للعاملين في القطاع الخاص الذي لم تلتزم الحكومة في الرقابة على وجوب تنفيذه منذ أوائل كانون الثاني الماضي، ومشروع قانون التأمينات والضمان الاجتماعي، وواقع الحريات النقابية بما فيها حرية التنظجيم والتعبير والتظاهر والاحتجاج.

من جانبة قال رئيس العام للنقابات المستقلة المصرية كمال ابو عيطة والذي حضر جلستي الافتتاح والاختام اننا في اشد حالات السعادة بوجود اشقائنا الفلسطينيين لاننا نعتبرهم الحركة النقابية الاقرب الى قلوبنا ونعتبرها زاد يدرس في كتب النضال النقابي العربي, وابدى ابو عيطة تضامنه الشديد مع الشعب الفلسطيني حيث قال ان الشعبين المصري والفلسطيني يتعرض كلاهما لنفس الظروف السياسية الداخلية لكن انتم تتعرضون ايضا لضغوط احتلالية مرعبه كالقتل والتشريد والاعتقال فنحن نتضامن مع اخواننا الفلسطينيين اشد التضامن, كما وان الحركتان النقابية الفلسطينية والمصرية الى ذات الضغوطات على العمل النقابي سواء من جهات حكومية او غيرها.

بدوره اشاد الدكتور موسى عجوة امين سر مجلس اتحاد النقابات في الجامعات الفلسطينية بالمؤتمر النقابي والذي تم برعاية منظمة العمل الدولية وبالاجتماع المركزي لمجلس الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين واعتبره تظاهره نقابية للدفاع عن حقوق العاملين والعمال الفلسطينيين, حيث الشمولية لاغلبية القطاعات المختلفة لتجسيد ثقافة الدفاع عن حقوق العاملين لكافة الاطر النقابية نحو جسم يرعى كافة القطاعات وهو الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين.

واضاف عجوة انني ادعوا الى ضرورة تكثيف الندوات وورشات العمل لاستنهاض العمل بثقافة الوعي لتحقيق تطلعات وامال العمال الفلسطينيين والتاثير في دائرة صنع القرار لمصلحة العمال في فلسطين محملا مجلس الوزراء الفلسطيني مسؤولية عدم الاهتمام بقضايا العمال الفلسطينيين وعد وضع البرامج والخطط والاستراتيجيات لصالح العمال والحد من البطالة والفقر وحماية الحقوق العمالية وتجسيد الضمان الاجتماعي لهم.

وفي نفس السياق قال عضو الامانة العامة للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين الدكتور سلامة ابو زعيتر بان هذا الاجتماع ياتي في سياق تجسيد الوحدة النقابية الفلسطينية بما حمل من مضامين وقرارات تناولت العديد من القضايا العمالية والوطنية والوحدوية النابعة من المسؤولية العالية التي يتمتع بها القيادات النقابية الفلسطينية.

واعتبر ابو زعيتر بان القرارات التي خرجت عن الاجتماع من دعم للنضال الوطني الذي يقوده الرئيس ابو مازن واعلان الدولة الفلسطينية وحق العمال في النضال النقابي المطلبي للوصول الى الحرية والعدالة الاجتماعية والعمل اللائق كلها تعزز التوجهات العمالية والنضالية في مواجهة اي قمع للحريات وكل اشكال التمييز والاستغلال للعمال في اي مكان وخاصة ما حدث من سياسة حكومة الاحتلال بقرارها الذي صدر بحق العمال الفلسطينيين وذلك بمنعهم من استخدام وسائط المواصلات العامة واجبارهم على استخدام وسائل نقل خاصه بهم فقط وهذا يعد اسوء اشكال التمييز العنصري الذي عاشته الانسانية على مر العصور.

كما واكد النقابي ابو زعيتر على ضرورة العمل المتواصل لخدمة العمال وتطوير العمل النقابي والنضالي من خلال تعزيز البرامج والانشطة النقابية ودعى الى ضرورة زيادة تمثيل المراة في الهيئات النقابية وتفعيل دور الشباب في العمل النقابي بما يساهم في استهداف هذه الشرائح, ودعا ايضا كافة النقابات العمالية واللجان العمالية للوقوف امام مسؤولياتهم النقابية ووضع خطط وبرامج ترقى لحجم معاناة العمال وظروفهم الصعبة وتسليط الضوء على كافة القضايا التي تمس بمصالح العاملين من اجل تمثيل العمال بشكل حقيقي وملموس, ودعا الى الحفاظ على الحريات النقابية وحق النقابات في العمل على تحقيق مصالح العمال.

وفي سياق متصل قال سعيد شبانة رئيس النقابة العامة للعاملين في البنوك والتامين ان الاجتماع حقق المطلوب منه بشكل رئيسي في تجسيد الجسم الوطني الواحد وان المسؤوليات التاريخية تحتم علينا ان نكون موحدين وان ننهي الانقسام وان نقف الى جانب شعبنا واهلنا وقضيتنا الاولى في مقاومة وحاربة الاستيطان وتهويد القدس والوقوف الى جانب عدالة قضيتنا.

وفي ذات السياق قال رئيس نقابة العاملين في مصلحة المياة محافظة القدس ان مشاركة النقابة في انعقاد هذا المؤتمر الهام بالقاهرة كانت بناء على مصلحة بناء روح الفريق الواحد وتوحيد الصف النقابي في جناحي الوطن وبناء مؤسساات قوية وفاعلة ومؤثرة في المجتمع وتعزيز ومن منطلق تعزيز دوري الشباب والمراه لما لهذين القطاعين الاثر الكبير على سوق العمل الفلسطيني.

كما وثمن زهور دور الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين وقيادته على متابعه جميع القضايا العمالية واعطائها الدور الهام لنقلها لجميع الاصعده

اترك تعليقاً