06
- يوليو
2014
Posted By : admin
تنفيذية اتحاد نقابات العمال تدين ممارسات الاحتلال

نابلس \ ادانت اللجنة التنفيذية للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين مواصلة الاحتلال الاسرائيلي وجيشه ومستوطنيه عدوانهم المتواصل على الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدراته .



جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته اللجنة يوم السبت في مقر الاتحاد المركزي بمدينة نابلس والذي يستمر ليومين بهدف "مناقشة الاوضاع الاجتماعية العماليه والنقابية الفلسطينيه الراهنه في ظل مواصلة اسرائيل الحصار وسياسة الخنق الاقتصادي الاحتلاليه وتصاعد اعتداءات المستوطنين الوحشيه وجريمتهم الفاشيه والنازية البشعة بحق الطفل الشهيد المقدسي محمد ابو خضير والذي تم اعدامه حرقا بدم بارد ،ومنع العمال والعاملات من الوصول الى اماكن عملهم من محافظات الضفة والقطاع وبالخصوص منها محافظة الخليل" .



شاهر سعد امين عام الاتحاد وفي اطار عرضه للتقرير النقابي والتنظيمي ادان وباسم اللجنة التنفيذيه للاتحاد ونقاباته الاعضاء ما تعرضت له محافظة الخليل ولا زالت من عدوان ممنهج وهادف بحجة البحث عن المستوطنين المختطفين وبالخصوص من ذلك حرمان ما يزيد عن 20 الف عامل من الوصول الى اماكن عملهم في اسرائيل وشل الحركة التجاريه والحياة الاقتصادية في معظم مدن وبلدات ومخيمات الخليل حيث بلغت حجم الخسائر المترتبة على منع وصول العمال لعملهم ما يزيد عن 75 مليون شيكل الى جانب الخسائر الماليه الباهظة التي تكبدتها مصانع وورش العمل الفلسطينيه المحليه جراء الاغلاق ومن ابرزها اغلاق ومصادرة مصنع الرحمه للألبان في مدينة الخليل الى جانب الانتهاكات اليوميه التي تعرض لها العمال وفق متابعة ورصد دوائر الاتحاد المختصة .



وأوضح "سعد " انه ومنذ بداية اسرئيل لجملتها العسكرية الاخيرة فقد واصل الاتحاد وفي اطار مهماته ومسؤولياته الوطنيه والنقابية الاتصال بالعديد من المنظمات الدوليه الحقوقيه والنقابية والانسانيه ومن بينها منظمة العمل الدوليه لممارسة الضغط على اسرائيل لإنهاء الحمله والتوقف عن سياسة العقوبات الجماعية التي تمارسها بحق المواطنين الفلسطينيين.



كما ثمن "سعد" الجهود التي بذلها كافة النقابيين والتعاون المشترك مع كل المؤسسات الرسميه والشعبية الفلسطينيه في اطار مواجهة ألازمه والعدوان.



وفي سياق ذلك طالب "سعد" الحكومة الفلسطينيه بإعلان محافظة الخليل محافظه منكوبة بما يترتب على ذلك من اجراءات وتقديم الدعم لمواطنيها وتوفير الحماية الاجتماعية العاجلة للعمال وأسرهم لاسيما في شهر رمضان الكريم، الى جانب اخذ الحكومة لمسؤولياتها في التصدي لرفع اسعار المواد الغذائية والاستهلاكية ومحاسبة المتلاعبين في ذلك.



من جانب اخر افاد محمد العطاونه عضو اللجنة التنفيذيه وسكرتير دائرة الاعلام النقابي بان اجتماع تنفيذية اتحاد النقابات قد تناول العديد من القضايا العماليه والنقابية الفلسطينيه والدولية من بينها القرارات الصادره عن مؤتمر العمل الدولي في دورته 103 والذي عقد في جنيف في حزيران الماضي، وضرورة تعزيز حضور الاتحاد في انشطة وأعمال منظمة العمل الدوليه وتعزيز علاقات التضامن والتعاون مع مختلف الاتحادات النقابية العربية الشقيقه والدولية الصديقه لما فيه خدمة مصالح العمال الفلسطينيين.



كما قرر الاجتماع دعوة رئيس فريق العمال في المنظمه الدوليه وعدد من ممثلي الاتحادات الدوليه لزيارة الاراضي الفلسطينيه المحتله للإطلاع عن قرب على الاوضاع التي يعيشها العمال الفلسطينيين وشعبهم.

اترك تعليقاً