16
- مايو
2012
Posted By : admin
جوني سكون فيجر يهتف لفلسطين في مسيرة العمال بنابلس

نابلس \ هتف نائب امين عام اتحاد نقابات الدنمارك جوني سكون فيجر مع عمال فلسطين اثناء مسيرة الأول من ايار ,ولم يشارك فيجر لوحده في هذه المسيرة ,بل شارك معه عشرات النقابيين والعمال الذين حضروا الى فلسطين من اجل مشاركة عمالنا في مسيرتهم السنوية ,وذلك كتعبير  عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني وطبقته العاملة ,كمار ارتدت هذه الوفود الزي الفلسطيني وحملوا اللافتات  العربية التي تطالب بتشغيل العاطلين عن العمل ,والتي تطالب السلطة اصدار رزمة القوانين التي تتعلق بالحد الأدنى للأجور والضمان الاجتماعي والحماية الاجتماعية  وغيرها من المطالب  شاهر سعد الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين قال معقبا على عيد العمال : : هل يعقل ان   تتقاضى العاملات 65 دينارا شهريا اي مايعادل مائة دولار او اقل ,واصفا ذلك بأنه ظلم واستبداد,وقال :رغم هذا الظلم في الأجور  الا ان عمالنا تنتهك حقوقهم من قبل ارباب العمل ويعانون كذلك من شبح الغلاء  ومن مرض الفقر  والبطالة ,وأشار سعد الى ان هذا الغلاء لايقابله اي زيادة في الراتب ,وغالبية العمال يعيشون تحت خط الفقر ,ويقفون في طابور العاطلين عن العمل منذ سنوات وسنوات ,وتسائل سعد الى متى سوف يبقى سيف الظلم مرفوعا في وجه عمالنا؟؟ ,والى متى سيبقى قانون العمل الفلسطيني مستباحا من قبل هذا وذاك؟؟ وحقوق العمال يتم المساومة عليها من قبل بعض المسؤولين ,واكد سعد على ضرورة ان تتحرك جحافل العمال وأن تتحد للدفاع  عن حقوقها ,والتعبير عن رفضها لسياسة المماطلة  واتسويف عبر تنظيم المزيد من المسيرات ,والاعتصامات وقال : اننا سنتوجه الى الى القضاء من اجل تحصيل حقوقنا ,وسنزرع خيام الاعتصامات في كل مكان وأمام مجلس الوزراء من اجل حثها علىتغيير سياساتها,واكد سعد ان نضالنا لايقتصر على مواجهة الظلم  المحلي .بل ان النضال العمالي الفلسطيني سيمتد ليشمل عمالنا داخل اسرائيل ,حيث تنتهك هناك حقوق عمالنا وعاملاتنا  بصورة بشعه من قبل ارباب العمل في اسرائيل ,الذين لايدفعون اجورا لعمالنا كتلك التي يدفعونها للعمال الاسرائيليين والأجانب ,اضف الى ذلك ان  ساعات العمل  هناك طويلة    و لاترافقها اية اعتبارات مادية او عناية صحية  ,وصحتهم المهنية في مهب الريح الاسرائيلي ,حيث دفع العشرات من عمالنا دمهم ضريبة لاهمال ارباب العمل هناك ,واشار الى خطورة عمل السماسرة الذين يبتزون عمالنا وعاملاتنا في الحصول على تصريح اوعمل ,وشدد سعد على ضرورة وقف عمليات الابتزاز الأمني عبر الحواجز ,ووقف السياسات الاذلالية التي يتعرض لها عمالنا فجر كل صباح  عبر هذه المعابر ,وكشف سعد عن موافقة غالبية عمالنا على ترك العمل في المستوطنات  اذا تم ايجاد البديل الفلسطيني لهم ولو براتب اقل يصل الى الثلث  ,وطالب شاهر سعد الرئيس ابومازن التوجه الى الامم  المتحدة مرة اخرى  وذلك لتثبيت حقنا في الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف حتى يتم الاعتراف بدولتنا ويرتاح عمالنا من نار الذل   الذي يتعرضون له كل يوم,ودعا سعد جماهير شعبنا الى مزيد من الالتفاف حول القيادة الفلسطينية  التي تناضل على اكثر من جبهة , وتسعى بكل ثقلها الى فك قيد اسرانا  الذين يدافعون هذه الأيام عن كرامتنا عبر امعائهم الخاوية   كما دعا سعد الى طي ملف الانقسام  الذي ارهق شعبنا وأدخله في دوامة اليأس  وفضح مسلسل التهويد الذي  ابتلع  ارضنا المقدسة في عاصمتنا  وذلك عبر توسيع رقعة التضامن مع اهلنا في القدس الذين  يواجهون مسلسل التهويد بمزيد من الصمود فوق ربى الأقصى الأسير والمكبل بنار التهويد والاستيطان.

اترك تعليقاً