20
- أغسطس
2014
Posted By : admin
دائرة المرأة والنوع الاجتماعي في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين تعقد ورشة عمل حول آليات تطبيق قانون الضمان الاجتماعي

نابلس \ افتتح الامين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد ورشة العمل التي نظمتا دائرة المرأة والنوع الاجتماعي في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في قاعة الشهيد النقابي سامي طه بنابلس  والتي شارك فيها حسين ألفقها أمين سر الاتحاد وعدد من اعضاء الامانة العامة وعائشة حموضة سكرتيرة دائرة المرأة ومنسقات الدائرة في جميع محافظات الوطن.

وتمحورت الورشة التي حاضر فيها حسين الفقهاء عضو اللجنة العليا لاقرار الضمان الاجتماعي حول آليات عمل قانون الضمان الاجتماعي وسبل تطبيقه.

من جهته  أشار سعد إلى أهمية هذا المشروع   والى دور الاتحاد في إخراج هذا المشروع إلى حيز الوجود بالشراكة مع إطراف الإنتاج ،بعد سلسلة طويلة من الورشات واللقاءات  والاجتماعات على مستوى الوطن.

وتمنى سعد أن يرى هذا القانون الحيوي نور التطبيق في بداية العام القادم ليكون جدار حماية لمستقبل مئات آلاف العمال الفلسطينيين الذين اكتووا بنار الإهمال والتهميش منذ سنوات وسنوات ،داعيا العمال والعاملات إلى بذل مزيدا من الجهد وعقد المزيد من الاجتماعات والورش والزيارات الدورية لمواقع العمل من اجل شرح آليات تطبيق هذا القانون.

على صعيد آخر تحدث النقابي حسين ألفقهاء أمين سر الاتحاد عن هذا القانون  وعن المرجعيات الدولية التي تدعو إلى تطبيق القانون ليكون سلاح العمال في محاربة الظلم والاستبداد الذي يتعرض له العمال في غياب التطبيق الفعلي لهذا القانون  ،كما تحدث ألفقها عن  طرق وآليات تطبيق هذا القانون وانعكاس ذلك على العمال وسوق العمل ,وشدد ألفقها على أهمية مشاركة المرأة في دراسة تفاصيل وحيثيات هذا القانون  كركن أساسي من مكونات المجتمع ،

وبعد نقاشات معمقة ومطولة خرج المشاركون بعدة توصيات أهمها:

توسيع رقعة مشاركة المرأة والعمال ورفع منسوب معلوماتهم حول آليات تطبيق هذا القانون عبر زيادة عدد الورشات والندوات والزيارات الميدانية في كافة المحافظات الفلسطينية ونشر الوعي بين صفوف العمال والعاملات نحو قانون عصري للضمان الاجتماعي في فلسطين.

اترك تعليقاً