16
- أكتوبر
2012
Posted By : admin
شاهر سعد باليوم العالمي للفقر : لن تتخلص الطبقة العاملة الفلسطينية من هذه الظاهرة إلا بحد لائق للأجور وضمان اجتماعي

نابلس / قال الامين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين في اجتماع خاص عقده الاتحاد العام بمناسبة اليوم العالمي للفقر أن الطبقة العاملة الفلسطينية والشعب الفلسطيني لن يتخلص من هذه الظاهر الا بإقرار حد ادني للأجور وضمان اجتماعي يكفل حياه كريمة لعمال شعبنا الفلسطيني وعائلاتهم.

وأضاف سعد: يعتبر الفقر ظاهرة اجتماعية ترافق الشعوب والمجتمعات التي عانت من ويلات الحروب والاقتتال والتي يكون احد أسبابها  التقلبات الاقتصادية والانعكاسات السياسية المتقلبة في البلدان وفلسطين احد ابرز هذه البلدان فقد عانى الشعب الفلسطيني وعلى مدار أكثر من ستة عقود من ويلات الاحتلال الإسرائيلي والذي افقد الشعب الفلسطيني ابسط مقومات الحياة الاقتصادية وحال دون بناء اقتصاد فلسطيني مستقل يعتمد عليه أبناء شعبنا

وصرح شاهر سعد : إننا في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين نكرر طلبنا إلى الحكومة الفلسطينية بإعادة النظر في قانون الحد الأدنى للأجور الذي أقرته والذي لا يلبي ادني مستوى من متطلبات الحياة الكريمة كما وندعوها إلى البدء بأسرع وقت ممكن بالنظر في قانون الضمان الاجتماعي والعمل بشكل جدي لإيقاف معاناة الطبقة العاملة الفلسطينية والتي حرمت من ابسط حقوقها طيلة سنوات مضت بالحصول على الحد الأدنى الكريم للأجور الذي لطالما ناضل الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين من اجل تحقيقه ورفع الشعارات التي نادت بحد ادنى لائق للأجور.

 

اترك تعليقاً