16
- أكتوبر
2012
Posted By : admin
شاهر سعد : حقُ الشعب الفلسطيني في تقرير المصير هو حق غير قابل للتصرف ولا يخضع للتفاوض

 

نابلس / قال شاهر سعد الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين ان الشعب الفلسطيني بأمس الحاجة الى عضوية  الأمم المتحدة ’من اجل اقامة الدولة ودحر الاحتلال  وقال سعد : ان الشعب الفلسطيني مازال صامدا رغم مرور

أربعٌ وستون عاماً على احتلال أرضه ومقدساته الاسلامية والمسيحية ,  ومازال متمسكا بثوابته  في إقامة دولته المستقلة ذات السيادة  . وقال ان هذا الحق  يمثّل   ديناً تاريخيّاً يتحتّم على المجتمع الدولي الوفاء به اتجاه الشعب الفلسطيني. وأضاف أن الشعب الفلسطيني يسعى منذ امد  طويل  لزيادة  حجم الاعتراف الدولي  بدولته على حدود عام 1967، بما  فيها  القدس الشرقية ,  كما نصت  على ذلك قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة. هذا ويطالب الفلسطينيون بانضمامهم للأمم المتحدة كدولة عضو كامل العضوية. استنادا الى  قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 181 II – والذي يشكل الأساس القانوني لقبول إسرائيل عضواً كاملاً في الأمم المتحدة.

 وأشار سعد الى ان الاعتراف بدولة فلسطين على حدود العام 1967 هو  ثمرة لجهود شعب مكافح  ومرابط   ناضل لسنوات طويله ودفع شبابه وعماله اغلى مايملكون من اجل تحرر ارضهم ,واقامة دولتهم المستقلة,     وأضاف سعد : ان مايزيد عن 128 دولة تعترف بحقنا في اقامة دولتنا    على حدود 1967 بما فيها 9  دول من أصل  عشرة دول ذات الكثافة السكانية الأعلى في العالم.   ,حيث تشكل  هذه الدول مجتمعة   75% من إجمالي سكان العالم. واوضح سعد   الاعتراف بدولة فلسطين ودعم انضمامها إلى هيئة الأمم المتحدة  يكشف عدم أحقية إسرائيل بأي جزء من الأرض التي احتلتها في العام 1967 وهذا يتفق مع قرار مجلس الأمن 242 والذي أكد على عدم أحقية الاستيلاء على أراضي الغير بالقوة.و تأييد فلسطين في طلبها يمثل خطوة في الاتجاه الصحيح  , تساهم في تطبيق القانون الدولي وتعيد التأكيد على التزام المجتمع الدولي بحل الدولتين.  

                                                                                                   

 وقال سعد : ان  فلسطين  تتمتع  بالعضوية الكاملة في  العديد  من الهيئات الإقليمية والدولية فهي عضو كامل العضوية في جامعة الدول العربية وتمثيلها في هذه  الهيئة  هي  تمثيل  لكافةالفلسطينيين.  كما تتمتع فلسطين أيضاً بالعضوية الكاملة في حركة عدم الانحياز ومنظمة التعاون الإسلامي ومجموعة ال 77. وتمثل فلسطين حقوق ومصالح الشعب الفلسطيني في جميع هذه الهيئات.

 واضاف سعد ان الأمم المتحدة هي المنظمة الدولية التي تمثل المجتمع الدولي. ومنذ العام 1974، كان الشعب الفلسطيني مُمثلاً في هذه المنظمة من خلال ممثلهم الشرعي والوحيد، منظمة التحرير الفلسطينية ولم يكن هناك في أي وقت من الأوقات تقسيم أو تمييز في تمثيل الشعب الفلسطيني في هذه المنظمة حيث كانت وستبقى جميع شرائح وتجمعات الشعب الفلسطيني – من يرزح تحت الاحتلال والتجمعات في مخيمات اللجوء وأولئك الذين يعيشون في المنافي ممثلةً في الأمم المتحدة عبر منظمة التحرير.

وبهذا، يكون الحصول على تأكيد على الاعتراف القائم بفلسطين متماشياً مع موقف منظمة التحرير الفلسطينية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

   وأكد سعد ان فلسطين  استوفت  كافة الشروط المنصوص عليها في معاهدة مونتفيديو للعام 1933 عن حقوق وواجبات الدول فشعبنا الفلسطيني هو الشعب الذي أقام بشكل دائم على أرضنا وقد اعترفت الأمم المتحدة مراراً وتكراراً بحقه في تقرير مصيره وكذلك محكمة العدل الدولية في عام 2004.و يعترف العالم بحقنا بأرضنا على حدود عام 1967 رغم الاحتلال الإسرائيلي لها. وكذلك لدينا القدرة على إقامة علاقات مع الدول الأخرى ولدينا سفارات وبعثات دبلوماسية في أكثر من 100 دولة. 

 كما استوفت  فلسطين   أيضاً شروط العضوية في الأمم المتحدة فهي دولة محبة للسلام وملتزمة بالمبادئ المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة ولديها القدرة والرغبة بتطبيق هذه الالتزامات. ولا توجد شروط أخرى للعضوية في الأمم المتحدة ويمكن لفلسطين أن تكون عضواً في الأمم المتحدة بالرغم من وجودها تحت الاحتلال.

ودعا شاهر سعد جماهيرنا الفلسطينية وعلى رأسها العمالية الى الالتفاف حول منظمة التحر ير الفلسطينية , ودعم   موقفها من الامم المتحدة ,كما دعا المنظمات العمالية العربية والدولية الىمساندة منظمة التحرير في المحافل الدولية من اجل الحصول على هذا الاعتراف الذي طال انتظاره.

اترك تعليقاً