28
- أبريل
2014
Posted By : admin
شاهر سعد: على الحكومة واصحاب العمل تحمل مسؤولياتهم في توفير بيئة عمل امنه

نابلس – احيا الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين اليوم في مقره المركزي بمدينة نابلس اليوم العالمي للصحة والسلامة المهنية والذي يصادف الثامن والعشرين من نيسان من كل عام، كما إطلق فعالياته التي سينفذها على شرف الأول من أيار عيد العمال العالمي.

جاء ذلك  خلال الاحتفال الذي نظمه الاتحاد بحضور الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد ووكيل وزارة العمل ناصر القطامي وممثل اتحاد اصحاب مناشير الحجر حاتم يمك ونصر ابو جيش عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني ممثلا عن القوى الوطنية واسماء حنون مديره مديرية وزارة العمل في محافظة نابلس وممثل جهاز الدفاع المدني الفلسطيني نور معالي وحشد كبير من  أعضاء الأمانة العامة واللجنة التنفيذية للاتحاد ورؤساء واعضاء الهيئات الادارية ونشطاء وناشطات النقابات العامة وعدد من ذوي الشهداء العمال الذين قضوا جراء غياب شروط الصحة والسلامة المهنية في مواقع العمل وجرى تكريمهم وحيث اداره سكرتير دائرة الاعلام النقابي محمد العطاونة

شاهر سعد امين عام الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين وفي كلمته باسم الاتحاد اكد ان اليوم العالمي للصحة والسلامة المهنية ليس يوما احتفاليا بل مناسبه نقابيه وعماليه للعمل على تفادي حوادث العمل مشيرا ان هناك  113 مليون اصابه سنويا في مختلف مواقع العمل بالعالم منها 200 الف اصابه ادت الي الوفاه.

وعلى صعيد سوق العمل الفلسطيني اوضح سعد "بانه وخلال العام المنصرم 2013 تم تسجيل (27) حالة وفاة في مواقع عمل فلسطينية و(28) حالة وفاة في سوق العمل الاسرائيلي بسبب غياب شروط الصحة والسلامة المهنية الى جانب (5028) اصابه عمل 60% منها بسبب غياب شروط الصحة والسلامة المهنية من بينها (1400) اصابه تسببت بعجز دائم او مؤقت بواقع (419) اصابة عمل شهريا و (16) اصابة عمل يوميا و واصابتي عمل كل ساعه عمل.

واكد سعد ان الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين وفي هذا المجال يشدد على اصحاب العمل والحكومة بضرورة توفير مجموعة من الإجراءات لتوفير شروط الصحة والسلامة المهنية  للعاملين للحد من وقوع مزيدا من الحوادث في سوق العمل وبما يوفر بيئة امنة ترفع من قيمة الانتاج وتحافظ على سلامة المنشأة.

واختتم سعد كلمته بمطالبة السلطة الوطنية الفلسطينية باعتماد الشهداء العمال في سجل الشهداء الفلسطينيين بما يوفر العيش الكريم لاسرهم

وبدوره جدد ناصر القطامي وكيل وزارة العمل للتفتيش والسلامة المهنية التزام الوزارة بالتعاون مع الشركاء الاجتماعيين في تحسين بيئة العمل بما يستلزم ذلك من تعزيز قدرات وامكانيات مفتشي العمل البشرية والمهنية.

وثمن القطامي التعاون الجاري في هذا المجال بين الشركاء الاجتماعيين من خلال اللجنة الوطنية الفلسطينية للصحة والسلامة المهنية ودعم منظمة العمل الدولية في اطار تعزيزها لشروط العمل اللائف في سوق العمل الفلسطيني.

ومن جانبه استعرض نصر ابو جيش في كلمته باسم القوى الوطنية في محافظة نابلس الدور المميز الذي يلعبه الاتحاد العام لنقابات العمال في الدفاع عن حقوق العمال وتوفير الحماية الاجتماعية لهم.

ودعا ابو جيش الحكومة الفلسطينية لتحمل مسؤولياتها على طريق تأسيس دولة العدالة الاجتماعية وتعزيز صمود العمال والعاملات الفلسطينيين لمواصله دورهم الطليعي في النضال من اجل التحرر الوطني واقامة وتجسيد الدولة الوطنية الديموقراطية ذات السيادة وعاصمتها القدس.

كما وعبر ابو جيش عن تقدير دور القيادة الفلسطينية في انهاء الانقسام وتوجهاتها الجاده في توحيد البرنامج الوطني الفلسطيني للخلاص من الاحتلال.

وفي ذات السياق وفي كلمة جهاز الدفاع المدني الفلسطيني اكد نور معالي على تطوير عمل الجهاز بما يكفل الوقاية قبل وقوع حوادث العمل من خلال بناء الوعي والقدرات وتامين المنشئات الى جانب رفد الوعي العمالي بثقافة الصحة والسلامة المهنية مثمنا في هذا المجال التعاون القائم والمثمر مع اتحاد نقابات العمال.

حاتم يمك من اتحاد اصحاب مناشير الحجر والرخام في فلسطين وفي كلمته عن اصحاب العمل دعى الاتحاد العام للنقابات ووزارة العمل لتعزيز علاقات التعاون مشيرا الى ان ايجاد بيئة عمل اّمنه من شأنها زيادة قيمة الانتاج والحفاظ على سلامة الايدي العاملة الفلسطينية.

وفي نهاية الاحتفال قدم مصطفى حنني سكرتير دائرة الصحة والسلامة المهنية في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين تقريرا موجزا عن رؤية وانجازات الاتحاد في هذا المجال، كما تم تكريم كوكبة من الشهداء العمال في مواقع العمل.

اترك تعليقاً