28
- سبتمبر
2014
Posted By : admin
شاهر سعد يجتمع مع النائب بسام الصالحي ويطلعه على عدد من انجازات الاتحاد وعلى حملة الحد الادنى للاجور التي اطلقها الاتحاد ودائرة النوع الاجتماعي

نابلس \ اجتمع الامين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد مع الامين العام لحزب الشعب الفلسطيني النائب بسام الصالحي والوفد المرافق له بحضورعدد من اعضاء اللجنة التنفيذية واطلعه على اخر التطورات في الساحة النقابية. بدوره رحب الامين شاهر سعد بالنائب بسام الصالحي والوفد المرافق له واطلعهم على اخر الانجازات التي حققها الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين ومن اهمها مروع القرية العمالية والذي يهدف مشروع القرية العماليه لإسكان العمال بشروط ميسره وتكفله ضمن إمكانية دخل العمال كما ويهدف المشروع الى توفير 34000 الف فرصه عمل من خلال أقامه هذا المشروع هذا ويتوفر في القريه العماليه الجامعه العماليه ومشروع سياحي ضخم للعمال وعائلاتهم بالاضافة الى العديد من المرافق المتعددة الأغراض لخدمه العمال سيعلن عنها الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين لاحقا. واطلع الامين العام النائب الصالحي على حملة الحد الادنى للاجور التي اطلقها الاتحاد العام للنقابات ودائرة النوع الاجتماعي والتي تستهدف عدد من القطاعات التي تكون نسبة النساء بها اكبر من القطاعات الاخرى وذلك بسبب الاضطهاد الذي يمارس على النساء العاملات وابتزاز حقوقهن، ورافقه الى الاجتماع الذي كان قائما اثناء زيارته لللاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين ويضم عدد من العاملات في قطاع رياض الاطفال. واضاف سعد توجب علينا في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين بعد النضال النقابي المطلب الذي عملنا عليه لسنوات طويله من اجل تحصيل الحد الادنى للاجور لعمالنا الفلسطينيين وبعد اقرار هذا القانون مطلع عام 2013 كان علينا عام العمل والمتابعة لما تم إنجازه في السابق، وفي مقدمته السهر على تنفيذ قرار مجلس الوزراء الفلسطيني بإقرار الحد الأدنى للأجور والانتقال إلى الخطوة التالية من استراتيجية الاتحاد القائمة على تحصيل كامل حقوق العمال الفلسطينيين دون نقصان أو استلاب، بعد أن انعقد العزم لدينا على ضرورة مضاعفة الجهود لإنجاز منظومة الضمان الاجتماعي ومحاربة الغلاء وارتفاع الأسعار، ومن أجل ذلك أطلق الاتحاد ورقته الاقتصادية الاجتماعية، وهي جزء من مسيرة الاتحاد في محاربة الفقر والبطالة، وهي مصممة أيضاً على فكرة (إن اقتصادنا مشوّه ومعزول)، وبالرغم من ذلك نرى أن هناك هامش متاح للحكومة للعمل فيه على بناء سياسات متوازنة وعادلة يمكنها معها توزيع الأعباء والمكاسب بشكل عادل بين الناس. من جانبه ثمن النائب بسام الصالحي جهود الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في خدمة الطبقة العاملة الفلسطينية وخصوصا مشروع القرية العمالية الذي ابدى اعجابه فيه كما واثنى على جهود دائرة النوع الاجتماعي في متابعه قضية تطبيق الحد الادنى للاجور من اجل ان يحصل جميع عاملاتنا وعمالنا عليه وان لا تنتهك حقوقهم وتسلب من قبل بعض اصحاب العمل، وطالب جميع اصحاب العمل بتطبيقه فورا من اجل ان تحل مشكله الفقر المدقع في جميع محافظات الوطن. بدورها مسؤوله دائرة النوع الاجتماعي عائشة حموضه رحبت بالنائب بسام الصالحي وقدمت شرحا موجزا عن الحملة التي شنتها الدائرة وقالت نأمل ان تكون بداية هذه الحملة التي تستهدف القطاعات الثلاث الخدمات العامة والصحية والغزل والنسيج بداية جيدة لباقي القطاعات كي يتم تطبيق قانون الحد الادنى للاجور على جميع قطاعات العمل في فلسطين، واننا اليوم بدأنا باستهداف قطاع رياض الاطفال في مدينة نابلس ونعمل على اعادة تأسيس النقابة في المحافظة من اجل متابعة قضية الحد الادنى للاجور لهذا القطاع الذي يعد من اكثر القطاعات معاناة في جميع المحافظات. وقالت حموضه ان الحد الادنى للاجور يحتاج الى نضال ذو نفس طويل والمطلوب منا ان يكون دورنا اكثر نضالا واصرارا حتى تحصل جميع عاملات وعمال فلسطين على هذا الحق المكتسب ونرتقي بالنظام الاجتماع ونحصل على جزء ولو بسيط من العدالة الاجتماعية.

اترك تعليقاً