17
- يناير
2013
Posted By : admin
شاهر سعد يجتمع مع وفد رفيع المستوى من اكبر الاتحادات النقابية البريطانية ويطلعهم على أخر المستجدات النقابية والسياسية في فلسطين

 

اجتمع الامين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد في مقر الاتحاد العام المركزي بمدينة نابلس مع عدد وفد رفيع المستوى ضم عددا من قادة وممثلي الطبقة العاملة البريطانية كما وحضر الاجتماع عضو الأمانة العامة ناصر يونس وعدد من رؤساء النقابات والدوائر في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين..

بدوره تطرق الامين العام عن أهمية هذه الزيارة لما تشكله من تضامن ودعم لصمود العمال ونقاباتهم في فلسطين، في ظل تولي حكومة اليمين المتطرفة التي يرأسها نتنياهو السلطة في إسرائيل، مشيرا إلى انه لا يمكن الحديث عن السلام في ظل استمرار الاستيطان وبناء جدار الفصل العنصري في الضفة والقدس المحتلة ، ناهيك عن الاعتداءات اليومية لجنود الاحتلال التي تمارس بحق العمال الفلسطينيين بشكل يومي على الحواجز والمعابر الحدودية الإسرائيلية، مضيفا أن عدد الحواجز الإسرائيلية في مناطق الضفة تزيد على 550 حاجزا عدا عن نقاط التفتيش التي تقيمها قوات الاحتلال على الطرق التي تصل بين المحافظات.

 وقدم سعد شرحا مفصلا للوفد الضيف عن الأوضاع السياسية والاقتصادية في فلسطين وخاصة ما يجري الآن في مدينة القدس المحتلة من عمليات تهويد واستهداف من قبل إسرائيل حيث عمل الاحتلال على عزل المدينة بالكامل عن باقي محافظات الضفة  وبناء جدار الفصل العنصري وتكثيف عمليات الاستيطان وسرقة الأراضي وتهجير السكان المقدسيين وملاحقة العمال وتغريمهم واعتقالهم. وتحدث سعد عن استهداف قوات الاحتلال لمقرات الاتحاد العام لنقابات العمال في القدس وضواحيها حيث عمل على إغلاقها وسرقة محتوياتها. وأشار إلى ان إسرائيل لا تريد ولا بأي شكل من الأشكال إحلال السلام في المنطقة، وطالب بضرورة وجود تضامن دولي حقيقي مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة خصوصا بعد الهجمة الهمجية التي شنتها قوات الاحتلال بأمر من نتنياهو بتدمير قرية باب الشمس التي كان متضامنون دوليون ومواطنون فلسطينيون أقاموها لمنع مصادرة تلك الأراضي التي تنوي إسرائيل بناء توسعات استيطانية بتلك المنطقة المعروفة ب E1 .

وأضاف سعد ان الاتحاد يبذل مساعي حثيثة إلى جانب عدد من المؤسسات المجتمعية والرسمية لدعم المنتج المحلي من خلال مقاطعة البضائع الإسرائيلية وبضائع المستوطنات والتوجه لإقامة مشاريع تشغيل إنتاجية في مناطق السلطة يتم من خلالها استيعاب الآلاف العمال والعاملات الفلسطينيين.

كما وطالب عضو الأمانة العامة ناصر يونس النقابيين البريطانيين الضغط على حكومتهم للتحرك باتجاه ممارسة الضغوط على دولة الاحتلال لوقف الحصار المفروض على الفلسطينيين في الضفة وغزة وإنهاء كافة أشكال الاستيطان من الأراضي الفلسطينية، مؤكدين موقف الاتحاد الواضح والمعلن اتجاه المستوطنات والعمل فيها، وأن الاتحاد العام طالب كافة العمال الفلسطينيين بوقف العمل في المستوطنات ولا يزال ينادي بذلك.

اترك تعليقاً