21
- سبتمبر
2014
Posted By : admin
شاهر سعد يستقبل وفدا نقابيا من اتحاد نقابات عمال الدنمرك 3F ويطلعه على اخر المستجدات النقابية والسياسية في فلسطين

نابلس \ التقى شاهر سعد الامين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين بالوفد النقابي الدنمركي الذي قام بزيارة الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين اليوم الخميس ، حيث ضم الوفد عددا من قادة الحركة النقابية بالاتحاد العام لنقابات عمال الدنمرك 3F وعدد من النقابيين والنقابيات الدنمركيين، وحضر  اللقاء اعضاء الامانة العامة ناصر يونس وحسين الفقهاء وباير سعيد وابراهيم ذويب واعضاء اللجنة التنفيذية مصطفى حنني وعائشة حموضه و خالد عبد الحق والمنسق الاقليمي للمشروع الدنمركي في فلسطين مهدي حمدان ومستشار المشروع  الدنمركي جونس ديفانتير وامين سر المجلس اللوائي في محافظة نابلس رباح داوود وعدد من النقابيين والنقابيات وممثلي الدوائر بالاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين.
هذا واستعرض سعد امام الوفد الضيف الظروف القاسية التي يعيشها العمال والمواطنون الفلسطينيون بشكل عام ، قائلا ان الاحتلال يمارس ضد العمال الفلسطينين ابشع الممارسات ولا زال يبتكر المزيد منها من ملاحقه وتصفيه وتضييق الخناق عليهم وابتزازهم على لقمة عيشهم وهذا بدوره اثر بشكل كبير على سوق العمل في الاراضي الفلسطينية عدا عن اجراءات التصعيد الاخذة بالتزايد يوم بعد اخر، منذ بداية الانتفاضة عام 2000 ولغاية الان ، وموضحا ان اقدام اسرائيل على بناء جدار الفصل العنصري وتقطيع الاراضي وفصل السكان عن بعضهم زاد من معاناة ابناء شعبنا في كل المدن والمحافظات.

من جانبه تطرق سعد الى الاتفاقية التي وقعها الطرفان قبل عدة سنوات حيث وقع الطرفان الفلسطيني والدنماركي اتفاقية المشروع المشترك  لخدمة الطبقة العاملة الفلسطينية والذي يستمر لمدة 4 سنوات, حول هذا المشروع قال شاهر سعد : ان هذا المشروع استهدف نقابتي  البناء والزراعة ,كما يستهدف ثلاثة دوائر رئيسية في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين وهي دوائر المرأة ,الصحة والسلامة المهنية والدائرة القانونية في الضفة ,

واكد سعد  ان هذا المشروع اهتم في بناء قدرات النقابيين لخدمة الطيقة العاملة الفلسطينية وتفعيل دور الشباب والمرأة وحمايتهم من الاستغلال,  وزيادة الوعي القانوني لدى العمال والعاملات من اجل تحصينهم ثقافيا وقانونيا واوضح سعد ان هذا المشروع عمل على رفع  ثقافة المرأة وحمايتها من الاستغلال.

كما استعرض سعد في مداخلته تاريخ العلاقات التضامنية بين فلسطين والدنمارك وتطرق ايضا الى الانتهاكات التي يتعرض لها عمالنا داخل إسرائيل من تمييز وابتزاز واستغلال وضرب وقتل على يد جنود الاحتلال ,بالاضافة الى معاناة العمال عبر الحواجز ومن قبل السماسرة.

واشار ناصر يونس امين عضو الامانة العامة للاتحاد للوفد ان ممارسات الاحتلال التعسفية اثرت سلبا على الاقتصاد والمواطن الفلسطيني وجاء ذلك في ظل وجود حصار خانق فرضه الاحتلال الاسرائيلي منذ سنوات على شعبنا في الضفة والقطاع الامر الذي زاد في نسب الفقر والبطالة بنسب لم يسبق لها مثيل في الاراضي الفلسطينية.
وبين سكرتير دائرة الشباب باير سعيد عضو الامانة العامة للوفد ان الاتحاد والدائرة يعملان بشكل فاعل ومستمر من اجل مواجهة التحديات التي تعترض عملهما وان فئة الشباب تعتبر من اهم قطاعات المجتمع التي يجب الاهتمام بها من خلال التدريب والتأهيل ليكونوا قادرين على الالتحاق بسوق العمل اينما توفر لهم ذلك.

واستمع الوفد الضيف خلال اللقاء الى بعض الروايات الواقعية التي بينت حجم المضايقات والملاحقات التي يلاقيها العمال الفلسطينيين من قبل الاحتلال والمتمثلة بالاعتقال والضرب والاهانة في بعض الاحيان، وعلى الرغم من ذلك وبسبب الاوضاع الاقتصادية السيئة ولعدم وجود اقتصاد فلسطيني مستقل فقد ارتفعت نسب الهجرة الى الخارج بين صفوف الخريجين، ولوحظ ان هناك ازدياد كبير في حجم العمالة الفلسطينية داخل اسرائيل وفي المستوطنات بصورة خاصة ليصل عدد العاملين فيها من تسعة الاف الى ما لا يقل عن 26 الف عامل حسب بعض الاحصائيات.
 

في حين اعربوا عن سعادتهم البالغة لزيارة اتحاد نقابات عمال فلسطين والتي ستستمر لثلاثة ايام، وتحدثوا عن وجود علاقات متينة وتاريخية ما بين اتحاد نقابات الدنمرك واتحاد نقابات عمال فلسطين، مبينة ان هذه الزيارة تأتي تأكيدا للعلاقات القوية التي تربط الاتحادين، كما وتهدف للتعرف على الاوضاع التي تمر بها الحركة النقابية في الاراضي الفلسطينية وكذلك العمال الفلسطينين ولنقل الرسالة الى النقابيين والاتحاد في الدنمرك.

وقد عبرالوفد النقابي الدنمركي خلال اللقاء عن اسفة الشديد حيال الظروف القاسية التي يعانيها العمال الفلسطينيين جراء ممارسات الاحتلال، وخصوصا ما تعرض له شعبنا وعمالنا في غزة من دمار وقتل بصورة وحشية خلال الحرب الاخيرة التي شنتها قوات الاحتلال

وفي نهاية الزيارة شكر الامين العام للاتحاد شاهر سعد واعضاء الامانة العامة الوفد النقابي الدنمركي على زيارته هذه، واهتمامه بالواقع النقابي والعمالي في فلسطين حيث اكدوا على اهمية التواصل والتعاون المشترك بين الاتحادين خلال الفترة القادمة ، ومن ثم رافق عدد من النقابيين الوفد الضيف الى زيارة ميدانيه لعدد من مواقع العمل والمصانع الفلسطينية في مدينة نابلس للاطلاع على ظروف العمال عن كثب والاستماع الى المشاكل التي يعانوا منها .

اترك تعليقاً