07
- مايو
2013
Posted By : admin
شاهر سعد يشارك في المؤتمر العام لاتحاد نقابات عمال النرويج

 

اوسلو \ يشارك الامين العام للإتحاد العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين بالمؤتمر العام لاتحاد نقابات عمال النرويج (LO) المنعقد في العاصمة النرويجية اوسلو وذلك بناء على دعوة رسمية تلقاها الاتحاد من قبل اتحاد نقابات عمال النرويج  للمشاركة في هذا المؤتمر وتمثيل فلسطين, ويرافقه عضو الامانة العامة  للاتحاد طارق الهندي القادم من غزة

وتاتي هذه المشاركة للوقوف على اخر المستجدات العمالية والنقابية في فلسطين وما ينفذه الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين من مشاريع تستهدف قطاع العمال وتحسين ظروف حياتهم.

من جانبه القى شاهر سعد الامين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين كلمة امام المؤتمر والحاضرين من ممثلي 66 اتحاد دولي للنقابات استعرض فيها سعد الوقائع والتحديات التي تواجه الحركة النقابية الفلسطينية والعمال الفلسطينييون والانتهاكات التعسفية المستمرة التي تمارسها سلطات الاحتلال واجراءاتها اللاإنسانية مثل حواجز التفتيش القمعية وجدار الفصل العنصري والعقوبات الجماعية والحصار المفروض على معظم الاراضي الفلسطينية التي تعيق انتقال المواطنين والسلع بصورة طبيعية.

وقال الامين العام في كلمته : اننا نطالب باسم كافه عمال فلسطين باطلاق سراح جميع الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الاسرائيلي دون اي شروط والعمل وبشكل فوري على تدمير جدار الفصل العنصري الذ قسم الارض الفلسطينية و سلب حقوق الشعب الفلسطيني و ان بناء جدار الفصل العنصري اللاقانوني داخل الاراضي الفلسطينية من شأنه ان يعمق من ازمة المجتمع وارتفاع نسبة هجرة الكفاءات الشبابية الى خارج الوطن.

وشكر سعد اتحاد نقابات عمال النرويج على مواقفه الداعمة لحقوق العمال الفلسطينيين وللتعاون المثمر الذي تقدمه الحركة النقابية النرويجية لمثيلتها الفلسطينية،

وفي نهاية كلمته طالب شاهر سعد من المؤتمر وأمام رؤساء الاتحادات العالمية الوقوف الى جانب الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين والمساعدة في تخفيف الظلم الواقع على العمال الفلسطينيين وتوفير فرص عمل لهم ضمن شروط وظروف صحية لائقة، إضافة لوضع حد لممارسات الاحتلال الإسرائيلي القمعية بحق العمال حيث الملاحقة الدائمة لعمالنا وتعريض حياتهم للخطر.

ومن المقرر ان يلتقي سعد على هامش هذا المؤتمر العديد من قادة المنظمات النقابية الدولية والعربية ورؤساء النقابات البلجيكية والايطالية والفرنسية والاسبانية واليونانية الى جانب رؤساء النقابات العربية الاخرى المشاركة، وذلك لغرض تعميق الحوار مع مسؤولي هذه النقابات، والعمل على ايجاد وتطوير آليات التعاون فيما بينها لخدمة عمال فلسطين وقضاياهم العادلة، واستعراض التحديات التي تواجهها الحركة النقابية العالمية، وسبل تدعيم التضامن الدولي لمواجهة المتطلبات الآنية والمستقبلية التي تطرح نفسها على الساحة الدولية كتحديات للملايين من قطاع العمال

اترك تعليقاً