24
- أكتوبر
2013
Posted By : admin
عمالنا فوق صفيح إصابات ساخن ثمانية عمال أصيبوا والحبل على الجرار

ناشد شاهر سعد الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين أصحاب الضمائر في العالم إلى وقف ممارسات الاحتلال ضد عمالنا والتي كان آخرها اليوم عندما أصيب ثمانية عمال بعد تعرض سياراتهم لحادث تصادم مع دورية لجيش الاحتلال قرب عين الرمضانيين جنوب الخليل وقال سعد :ليرفع عن عمالنا سيف الظلم ولتتوقف سياسات القمع على كافة مستوياتها ,نحن شعب نحب السلام ونتعطش للعدالة ونرنو إلى الحرية ونمقت الظلم والاستبداد  ,وما يذكر أن الاتحاد العام لنقابات العمال أدان سياسة مطاردة العمال وطالب  بوقف سياسة الكيل بمكيالين من قبل المجتمع الدولي الذي لم  يعيد الاعتبار لشعب مظلوم يرزح تحت نير آخر احتلال في العالم

  

و يذكر أن  العمال كانوا بداخل سيارة وقد قامت دورية للاحتلال بمطاردتها، وصدمت السيارة مما أدى لإصابة العمال دون وقوع إصابات تذكر بين جنود الاحتلال.

و قامت   سيارات الإسعاف التابعة للهلال الأحمر الفلسطيني  بنقل العمال إلى المستشفيات في مدينة الخليل، وهم: محمود محمد ارزيقات (23 عاما) وجميل سمامرة (22 عاما) و أمير محمد ارزيقات (25 عاما)، عمر ناصر ارزيقات (18 عاما) وسلامة شاكر ارزيقات (25 عاما) وعبد الفتاح المنسي (38 عاما) وفادي عارف أبو سليم سكان رام الله (30 عاما)، ومحمد زياد ارزيقات (26 عاما).

وكان قد أصيب أمس الأحد عاملان من مدينة دورا جنوب الخليل بجراح، بعد سقوطهما في حفرة، خلال مطاردة قوات الاحتلال لهما أثناء توجههما إلى عملهما في مدينة القدس، وتم نقلهما إلى مستشفى هداسا لتلقي العلاج ولا زالا قيد الاعتقال في المستشفى.

وأفادت مصادر محلية في دورا، بان العاملين وجدي نبيل عمرو (22 عاما) ورضوان يوسف عمرو (20 عاما)، قد سقطا في حفرة عميقة خلال مطاردة جيش الاحتلال لهما، واستمرت عملية انتشالهما من الحفرة نحو ساعة من الزمن، وتم نقلهما إلى مستشفى هداسا عين كارم لتقلي العلاج،حيث أصيب نبيل بكسر في الحوض ورضوض في أنحاء متفرقة من جسده، فيما أصيب رضوان بكسر في إحدى يديه ورضوض مختلفة في جسده.

وأضافت هذه المصادر، بان قوات الاحتلال لا زالت تعتقل العاملين رغم إصاباتهما داخل المستشفى

اترك تعليقاً