20
- يناير
2014
Posted By : admin
في المظاهره النقابية الحاشدة التي نظمها اتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد نحن معكم و ضد تجويع عائلاتكم الرشق نأكل التراب ولن نركع

نابلس \ نظم اليوم الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين مسيرة جماهيرية حاشدة تضامنا مع موظفي وكالة الغوث المضربين عن العمل منذ الثالث من الشهر الماضي وقد انطلقت المسيرة من أمام مقر الاتحاد بشارع الراهبات بنابلس حتى ميدان الشهداء، وشارك فيها الامين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد ورئيس الاتحاد العام للعاملين العرب في وكالة الغوث الدولية الدكتور شاكر الرشق وعدد من اعضاء اللجنة التنفيذية والامانة العامة لاتحاد النقابات وحشد غفير من العمال والموظفين المتضامنين مع العاملين في وكالة الغوث الدولية المضربين من اجل مطالبهم المشروعه.

 ورفع المشاركون والمشاركات من نقابيين ونقابيات اللافتات التي تندد بسياسة وكالة الغوث الدولية والتي تدعو المجتمع الدولي إلى كسر تعنت المفوض العام الذي مازال يرفض التعاطي مع المضربين ويدير ظهره لمطالبهم العادلة.

وأقيم أمام خيمة الاعتصام في ميدان الشهداء وسط نابلس مهرجان خطابي شارك فيه مئات المواطنين من نقابيين ومعلمين وقد رحب في بداية الحفل فريد المسيمي بالمتضامنين العرب والأجانب وعلى رأسهم شاهر سعد الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين كبير المناصرين والمؤيدين لإضراب اتحاد العاملين في وكالة الغوث.

من جانبه شدد شاهر سعد أثناء مداخلته على ضرورة التصدي لكافة المحاولات لتصفية القضية الفلسطينية من بوابة اللاجئين الفلسطينيين الذين يعانون من سياسة تقليصات وكالة الغوث على مختلف الصعد .

وقال سعد: إننا معكم وسنبقى نقف إلى جانبكم حتى تحققون كافة مطالبكم العادلة وأشار سعد إلى أن الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين ابرق إلى العديد من الاتحادات النقابية في العالم من اجل مساندتكم والوقوف إلى جانبكم في هذه المعركة النقابية الشرسة كما تلقى الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين العديد من الرسائل التضامنية من الاتحاد الدولي لنقابات عمال العالم الذي يضم 187 مليون عامل في العالم ومن 325 اتحاد من 161 دولة دعت هذه الاتحادات وكالة الغوث الى الاستجابة الفورية لمطالب العاملين في الوكالة كما حيا سعد المضربين عن الطعام في خيمة الاعتصام وسط نابلس الذين يدافعون عن كرامتكم بأمعائهم الخاوية كما اشاد بالتعاون الوثيق بين اتحاد النقابات واتحاد العاملين في وكالة الغوث وعلى رأسهم الدكتور شاكر الرشق.

 

 

وفي كلمته التي القاها الرشق امام الحشد الغفير المعتصمين بالقرب من خيمة الاعتصام في مدينة نابلس قال: اننا لن نركع وسنواصل اضرابنا حتى النصر موجها شكره الى موظفي الوكالة بقطاعاتهم الثلاث الذين مازالوا صابرين مرابطين رغم قطع رواتبهم من قبل وكالة الغوث.

 وأضاف :اننا سنأكل التراب ولن نستسلم لعنجهية الوكالة التي مازالت تدير ظهرها للسلطة الوطنية الفلسطينية التي قدمت مبادرة لحل الأزمة لكن وكالة الغوث رفضت التعاطي معها.

يذكر انه اثناء الاحتفال التضامني تم نقل المضرب عن الطعام موسى الناطور الى المشفى اثر تدهور حالته الصحية كما نقل المضرب البزور الى مشافي نابلس الليلة الماضية اثر تدهور صحته ايضا.

 كما اعلن الدكتور الرشق ان الزميل القواسمي تم نقله ايضا الى مشفى المقاصد اثر تدهور حالته الصحية اثر الاضراب عن الطعام.

 وحمل الدكتور شاكرالرشق أمين عام الأمم المتحدة بان كيمون ومفوض عام وكالة الغوث ومدير العمليات في الوكالة المسؤولية التامة عن حياة المضربين الذين تدهورت حالتهم الصحية او الذين ستتدهور اوضاعهم الصحية اثر سياسة ادارة الظهر التي تمارسها وكالة الغوث بحق موظفيها وعامليها الذين مازالوا مضربين عن العمل و28 موظفا مازالوا مضربين عن الطعام في خيام القدس والدهيشة والخليل ونابلس.

ومن الجدير ذكره ان طابور طويل من السيارات العمومية من النقابة العامة لعمال النقل والمواصلات شارك في المسيرة الاحتجاجية كما قدمت كشافة مركز حوار عرضا كشفيا امام خيمة الاعتصام وفقرات فنية هادفة وتضامنية.

اترك تعليقاً