26
- ديسمبر
2012
Posted By : admin
قطاع النقل في فلسطين يهدد بالعودة الى الاضراب

نابلس / من المقرر ان يجتمع يوم الأحد القادم قطاع النقل في فلسطين  ,وذلك من اجل تحديد موعد للاضراب عن العمل احتجاجا على  عدم تلبية مطالب السواقين من قبل وزير النقل وطاقم وزارته.

وقال النقابي ناصر يونس رئيس النقابة العامة لعمال النقل في فلسطين ان النقابة  علقت سلسلة الاضرابات السابقة كبادرة حسن نية من السواقين في كافة القطاعات على امل تحقيق مطالب السواقين من قبل وزارة النقل والمواصلات, الا ان الأمر لم يقف عند حدود سياسة المماطلة والتسويف ,بل امتد لينال من كرامة ممثلي السواقين الذين كانوا اليوم الأربعاء على موعد مع وزير النقل في الثانية عشر ظهرا لطرح قضاياهم وجها لوجه, الا ان النقابيين الذين حضروا من كافة  المحافظات لم يجدوا الوزير كما كان متفقا عليه وقيل لهم ان الوزير في اجتماع وسيحضر يعد 10 دقائق, ومكث النقابيون ما يزيد عن أربعين دقيقة في انتظار الوزير, لكنه لم يحضر, مما أثار حفيظة ممثلي هذا القطاع الحيوي, الذين كتبوا رسالة شديدة اللهجة على هذه التصرفات جاء فيها :

أن وزارة النقل وعلى رأسها الوزير لم تحترم تعهداتها ولم تلتزم بموعد الاجتماع ,وضربت بعرض الحائط مطالب واحتياجات السواقين المصيرية ,خاصة ان هذه الشريحة تعتبر من  كبرى الشرائح في فلسطين ولها قاعدة جماهيرية عريضة وبمقدورها ان تحرج المسؤولين في وزارة النقل, وان تضعهم في مرمى نيران الاضراب العام الذي سيؤثر على كافة قطاعات شعبنا واكد يونس ان السخط والاستياء يعمان قواعد السواقين ونقاباتهم بعد  موقف الوزير السلبي,

 وما يذكر ان اجتماع موسع وطارئ ستعقده كافة قطاعات النقل في فلسطين الاحد القادم من اجل الاعلان عن سلسلة من الفعاليات الاحتجاجية ومن بينها الاعلان عن  اضراب عام  يشل حركة السير في فلسطين من شمالها الى جنوبها اذا مابقي موقف وزارة النقل والمواصلات على حاله مترددا ومماطلا ومتلكئا  ,ومن الجدير ذكره ان النقابة العامة للسواقين استنفرت كافة قواعدها  ,خاصة انها جهة تمثيلية تمثل كافة السواقين ومن حقها الدفاع عن عمالها من سواقين وغيرهم امام اي جهة تحاول النيل من حقوق العاملين في هذا المجال اوتمس كرامة ممثلي النقابات الشرعيين الذين جاءوا عبر بوابات الديمقراطية الا وهي الانتخابات.

ومن الجدير ذكره ان قطاع النقل في فلسطين يعتبر من الأعمدة الرئيسية لحماية ومكتسبات هذا الشعب, ولن يقبل اعضاؤه سوى تحقيق مطالبهم العادلة التي تتمثل بقوانين عصرية تحمي  حقوقهم وتصون كرامتهم وكرامة اولادهم .وتحافظ على مهنتهم خاصة ان هذه الشريح تمثل ما يزيد عن 28 الف سائق ويعيلون اسر تزيد خمسة اضعاف هذا الرقم .

اترك تعليقاً