22
- يونيو
2014
Posted By : admin
كم بلغت خسائر العمال بسبب إغلاق الضفة ؟
تكبد قطاع العمالة الفلسطيني خسائر تقدر بحوالي 55 مليون شيكل نتيجة لمنع إسرائيل قرابة ثلثي العمال الفلسطينيين الحاصلين على تصاريح عمل من الوصول إلى عملهم في إسرائيل والمستوطنات بالضفة الغربية في أعقاب اختفاء ثلاثة مستوطنين جنوب الضفة.
 
وقال الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد لوكالة معا إن قرار حكومة الاحتلال بتضييق الخناق على العمال الفلسطينيين بشكل عام ومنع عمال الخليل بشكل خاص من دخول اسرائيل والمستوطنات ألحق بقطاع العمال خسائر كبيرة تقدر بأكثر من 55 مليون شيكل منذ يوم الخميس وحتى الثلاثاء.
 
ووصف سعد اجراءات الاحتلال بحق العمال بالعقاب الجماعي، لافتا إلى أن جميع الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة تبنث هذه السياسة بحق العمال الفلسطينيين.
 
 
 
وأوضح سعد لوكالة معا أن هناك نحو 26.300 عامل من الخليل ممنوعين حاليا من دخول اسرائيل، مقدرا منع الاحتلال لـ 35% من اجمالي عدد العمال الفلسطيين من دخول اسرائيل.
 
وأضاف أن عدد العمال الفلسطينيين الذين يعملون بشكل قانوني في اسرائيل حوالي 28 ألف، منهم 7800من الخليل.
 
فيما يعمل في اسرائيل بحسب سعد 35 الف عامل فلسطيني بتصاريح تجارية منهم 6.500 من الخليل، لافتا ان هناك نحو 33 الف عامل منهم 12 الف يعملون في اسرائيل بدون تصاريح.
 
أما عدد العاملين في المستوطنات، فقال سعد ان هناك نحو 53 الف فلسطيني يعملون داخل المستوطنات 4.500 منهم من الخليل منعوا بالكامل من الدخول.
 
 
وقال ان العديد من العمال تعرضوا لانتهاكات واعتداءات من قبل الاحلال منذ الخميس الماضي، حيث تم مصادرة وتمزيق 1255 تصريحا على الحواجز، اضافة الى اعتقال 31 عاملا، واطلاق النار على 12 عاملا اصيب عدد منهم بجروح.
 
ورأى سعد أن حاجة المستوطنات للعمال تدفع إسرائيل إلى جعل المنع جزئيا خلال الفترة المقبلة، لكن داخل اسرائيل سيعتمد على نتائج مجريات اختفاء المستوطنين الثلاثة، متوقعا اذا استمر الوضع على ما هو عليه ان يتمتد الاغلاق ليطال كافة المحافظات.
 
وقال سعد إنه لا داعي لما تقوم به قوات الاحتلال بحق العمال ولكن ذلك طبيعي لحكومة تسعى دائما الى ارضاء المستوطنين باغلاق المعابر ومنع العمال والتضييق على الفلسطينيين.
 

اترك تعليقاً