05
- مارس
2013
Posted By : admin
نيران العنصرية الاسرائيلية تحرق حافلتين للعمال الفلسطينيين

 

نابلس المكتب الاعلامي :ادان شاهر سعد الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين احراق حافلتين مخصصتين لنقل العمال الفلسطينيين في قرية كفر قاسم ,وقال سعد ان تخصيص حافلات للفلسطينيين وأخرى للاسرائيليين موقف اسرائيلي عنصري يثير النعرات ويعمق الخلافات , ويكشف هذاالاجراء العنصري
الوجه القبيح لحكومة نتانياهو التي تغرس في الوجدان اليهودي عنصرية جديدة يمكن تسميتها بعنصرية الحافلات ووسائل النقل , وقال سعد ان انياب    العنصريةهذه بدأت بحرق حافلات في كفر قاسم ولن تتوقف عند ذلك ,ودعا سعد المجتمع الدولي الى التصدي لقرارات حكومة نتانياهو العنصرية ضد العرب  الفلسطينيين الذين باتوا حقلا للتجارب لدى حكومة نتانياهو المتطرفة التي تمارس التمييز العنصري ومصادرة الأرض وامتهان كرامة الانسان الفلسطيني
,وشدد سعد على ضرورة لجم سياسة نتانياهو التي لن تجلب للشعبين سوى الكراهية والبغضاء ,مطالبا الاتحادات الدولية للعمال ادانة هذه التصرفات
العنصرية ضد الفلسطينيين والتي لم يسجل التاريخ ابشع منها حتى الآن ,واضاف انهم يميزون بين العمال العرب واليهود عبر الحافلات والسيارات,لكنه  تسائل قائلا : ماذا سيفعلون غدا ,هل هو الترانسفير وطرد ما تبقى من ابناء شعبنا من مدنهم وقراهم داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 ,على  صعيد آخر ادان الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين هذا التمييز العنصري ودعت مختلف النقابات المنضمة تحت لواء الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين  الى معارضتها الى هذا النفس العنصري الذي يقتل امل الشعبين بسلام عادل , ومن الدير ذكره ان مجهولون اقدموا على حرق حافلتين مخصصتين لنقل العمال الفلسطينيين الليلة الماضية في قرية كفر قاسم الواقعة في منطقة المثلث شمال اسرائيل.والحافلتان تعملان لصالح الشركة الاسرائيلية التي بدأت  أمس بنقل العمال الفلسطينيين الى اسرائيل بعد فصلهم عن المستوطنين .وبحسب ما نشر موقع الاذاعة العبرية "ريشت بيت" فقد أصدرت الشرطة الاسرائيلية تعليمات لكافة الشركات الاسرائيلية بضرورة اخراج كافة الحافلات التي تعمل على نقل العمال الفلسطينيين خارج القرى العربية .
وحسب ما نشره الموقع فان الحريق جاء على خلفية فصل العمال الفلسطينيين عن المستوطنين ، وتخصيص حافلات خاصة للعمال الفلسطينيين المتوجهين للعمل في اسرائيل .

اترك تعليقاً