لنناضل معا من أجل أجور عادلة !!!

بقلم الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين  شاهر سعد : نار الغلاء تحرق في فجر كل يوم عمال فلسطين!هؤلاء الأبطال يخوضون كل يوم معركة,تارة يواجهون غول البطالة وفي أخرى يحترقون ألما على أوضاعهم المأساوي.ونجدهم يحاربون على كل المحاور ولا يخرجون إلا   بمزيد من المعاناة. فأوضاعهم داخل المصانع غير مرضية.   

يخوض الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين معركة حامية الوطيس مع السلطة وأرباب العمل من اجل إعادة الاعتبار لكرامة العامل الاقتصادية عبر تنظيم اكبر حملة تشهدها فلسطين لتحديد الحد الأدنى للأجور

.  وقد آن الأوان أن يتم تطبيق هذا القانون حتى نعيد للعامل ثقته بنفسه أولا بعد أن حرمه الأجر القليل من القيام بواجباته تجاه أفراد أسرته ثاني ,   خاصة أن الرواتب التي يتقاضاها عمالنا, لايمكن أن يتم تسميتها "بالرواتب" فهي تحت خط " اللا معقول" والواجب الوطني والإنساني والأخلاقي يدعونا جميعا إلى الاستمرار في مناصرة عمالنا حتى يتم تطبيق هذا القانون الذي أصبح حاجة ملحة و من ضروريات الحياة, فالفقر في بلادنا ضرب أرقاما قياسية, ارتفاع الأسعار وصل إلى الذروة,والعدالة الاجتماعية غائبة, والأمن الوظيفي في مهب الريح.

أخي العامل ... أختي العاملة

انضمامكم إلى النقابات سلاحكم نحو مستقبل أكثر إشراقا, والتفافكم حول حقوقكم مقدمة لتحقيق أمانيكم وتطلعاتكم ,اتحدوا ووحدوا صفوفكم فان فجرالعدالة قادم لا محالة وأجوركم لن تبقى في حدها الأدنى.