رئيسة اتحاد نقابات النرويج جيرد كريستيانسنز تطالب حكومة النرويج بالاعتراف بفلسطين كدولة مستقلة وتدين الاستيطان والاحتلال الاسرائيلي وبناء المزيد من الوحدات السكنية بالقدس

نابلس \ طالبت رئيسة الاتحاد العام لنقابات عمال النرويج (LO) "جيرد كريستيانسنز" حكومته بلادها في رسالة ارسلتها الى وزير خارجية النرويج "بورج بريند" بالاعتراف بدولة فلسطين المستقلة وبحق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير وادانة الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين والمطالبة بانهائه.
وجاء بالرسالة يجب علينا ان نكون في النرويج قدوة للمجتمع الدولي وان ناخذ قرارا ومبادرة واضحة في وضع حد لانتهاك اسرائيل المستمر للقانون الدولي.
واضافت ان احتلال اسرائيل لقلسطين يجب ان ينتهي ويجب علينا ان لا ندعم التجارة والمعاملات الاقتصادية بين النرويج واسرائيل وان نوقف جميع التعاملات في مجالات الثقافة والاقتصاد والابحاث التي اعلن عنها رئيس الوزراء "إرنا سولبرغ".
ان تعاملاتنا التجارية المتبادلة مع اسرائيل تعني اننا ندعم اقتصاد الاحتلال الاسرائيلي ونساهم بطريقة غير مباشرة في التوسع الاستيطاني المستمر لهذا يجب علينا مقاطعة ومنع استيراد اي من منتجات المستوطنات وان نأخذ زمام المبادرة دوليا لمقاطعتها.
كما واستنكر الاتحاد العام لنقابات عمال النرويج التوسع الاستيطاني المستمر بالضفة الغربية والقدس وقال ان التوسع الاستيطاني المستمر يمكن ان يؤدي الى عواقب وخيمة فهناك حاليا اكثر من نصف مليون مستوطن اسرائيلي يعيش على الاراضي الفلسطينية المحتلة والنمو السكاني في هذه المستوطنات هو ضعف النمو السكاني في اسرائيل ولهذا فإن حل الدولتين الذي ينادي به الجميع هو بعيد كل البعد الواقع واستمرار هذا الاستيطان يقيد القانون الدولي واحتمالية وجود عملية سلام في المستقبل القريب.
وما يزيد من توتر الاوضاع في مدينة القدس هذه الايام هو الاستفزازت الاسرائيلية المتزايدة في المدينة فتحت ضغط المستوطنين والحزب اليميني "هابايت هيهودا" رضخ رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الى مطالبهم الى بناء اكثر من 1060 وحده استيطانية جديدة في القدس الشرقية والضفة الغربية المحتلة كما وتتزايد الاستفزازات بما يخص الوضع الديني للقدس وحرية ممارسة الشعائر الدينية من منع لسكان المدينة للوصول الى الحرم القدسي الشريف والتهديدات بتقسيمة وبناء الهيكل والسماح للجماعات اليهودية المتطرفة بالدخول اليه والصلاة مما يثير حفيظة الجميع وتفجر الاوضاع هناك.
كما وندعوا في اتحاد نقابات عمال النرويج الى اجبار الحكومة الاسرائيلية على تحمل مسؤوليتها بالعدوان الاخير على قطاع غزة وفقا لاتفاقية جنيف بصفتها دولة محتله وعليها مسؤوليات تجاه من تحتلهم وعلى الجميع تحمل مسؤولياته باعادة اعمار قطاع غزة باسرع وقت ممكن.
من جانبه رحب الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين بهذا الموقف المشرف الصادر عن اتحاد نقابات عمال النرويج لما يمثله من وقفه جادة الى جانب الشعب الفلسطيني وطالب كافة الاتحادات النقابية الدولية نهج طريق اتحاد نقابات عمال النرويج في حث حكوماتهم بالاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة وانهاء الاحتلال وادانة الاستيطان.