شاهر سعد خوف العمال من اصحاب العمل يجب ان ينتهي المحافظ ماجد الفتياني على اصحاب العمل تحمل مسؤولياتهم تجاه العمال والتقيد بالحد الادنى للاجور

اريحا \ اطلق الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين حملة تطبيق الحد الأدنى للاجور في محافظة اريحا والأغوار بحضور المحافظ ماجد الفتياني والامين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد ونائب المحافظ جمال الرجوب ورئيس المجلس اللوائي العمالي عماد عواجنة ووسكرتيره دائرة النوع الاجتماعي عائشة حموضة وعضو اللجنة التنفيذية امل الفتياني ، ضمن برنامج التعاون النقابي الفلسطيني الدنماركي.
وشارك في المؤتمر ممثلا عن مكتب العمل في محافظة اريحا والاغوار شاكر ابو كنعان، وممثل بلدية اريحا عيسى جلايطه ، وممثل كتلة الوحده العمالية صلاح السمهوري وحشد من النقابيات والناشطات النسويات في المحافظة.
بدوره وجه الامين العام شاهرسعد نداءا واضح من اجل فضح كافة المشغلين الذين يشغلون النساء باقل من الحد الادنى للاجورمعتبرا ذلك ظلم للمراة داعيا لاحترام المراة وكرامتها وعملها.
وقال سعد ان هذه الحملة تهدف إلى توفير الحياة الكريمة للمواطنين وبالتحديد النساء وهذا يؤكد على دور المرأة في التنمية الاقتصادية .
من جانبه اكد المحافظ ماجد الفتياني على ان كرامة العامل محفوظة وقال "لن يسمح لاي جهة كانت استغلاله او اهانته" وشدد على انهم احد اهم مكونات النسيج المجتمعي الفلسطيني وان هذه الطبقة الكادحة تستحق منا جميعا العمل من اجل نيل كامل حقوقهم في ميدان العمل. 

واضاف الفتياني نحن كجهة رسمية تمثل القانون مستعدون للتعامل والتعاون مع الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين من اجل تحسين ظروف بيئة العمل لدى العمال وسنعمل معا وسويا من اجل انجاح الحملة في محافظة اريحا والاغوار داعيا الاتحاد الى التركيز على اهمية استخدام وسائل الاعلام المسموعة والمرئية والاعلام الجديد في التوعية المجتمعية.
بدورها قالت عائشة حموضة سكرتيره دائرة النوع الاجتماعي في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين قالت أن الحملة ستشمل قطاع الخدمات الصحية والغزل والنسيج وقطاع الخدمات العامة في كافة محافظات الوطن لتطبيق الحد الأدنى من الاجور وسيتم في نهاية الحملة عقد لقاءات مع مؤسسات المجتمع المدني من أجل تطبيق قانون العمل الفلسطيني بالمجمل

كما واشارت حموضه الى طبيعه انطلاق الحملات في المحافظات والتي من ضمنها محافظة اريحا والاغوار واهميتها التي استهدفت القطاعات المهمشة من النساء واشارت ان 80% ممن لم يطبق عليهم الحد الادنى للاجور هم من النساء مما جعل دائرة المراة في حالة استنفار ميداني بمواقع العمل بالشراكه مع وزارة العمل والمحافظة ومؤسسات المجتمع المدني.
وفي نفس السياق قالت عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين امل الفتياني ان الحملة تستهدف العمال بشكل عام والعاملات بشكل خاص وان الحملة يتم اطلاقها بالتوالي في محافظات الوطن وسيتم التركيز على حقوق العاملات لضمان عدم استغلالهن من خلال اجور متدنية او عدم تحمل تكاليف اصابات العمل لعدم وجود تأمين صحي من قبل بعض المشغلين وخصوصا العاملات في قطاع الزراعة والصحة والخياطة والحضانة.
من جانبه قال شاكر ابو كنعان اننا في وزارة العمل عملنا على تعزيز الشراكة بيننا وبين الشركاء الاجتماعيين، فوحدنا لا نستطيع أن ننجز شيئا وهم لوحدهم لا يستطيعون القيام بعملهم كاملا، لذا حرصنا على هذه الشراكة الاجتماعية.
وفي سياق متصل اعرب ممثل بلدية اريحا عيسى جلايطه عن أمله بأن تكون بداية هذه الحملة التي تستهدف قطاعات الخدمات العامة والصحية والغزل والنسيج، بداية جيدة لباقي القطاعات كي يتم تطبيق قانون الحد الأدنى للأجور على جميع قطاعات العمل في فلسطين، وقال إن الحد الأدنى للأجور يحتاج إلى نضال طويل، والمطلوب أن يكون دورنا أكثر نضالا وإصرارا حتى تحصل جميع عاملات وعمال فلسطين على هذا الحق المكتسب
عماد عواجنة امين سر اتحاد نقابات العمال فرع بيت اريحا قال أن هذه الحملة تأتي في اطار مرور السنة الثانية على قرار تطبيق الد الادنى للاجور الذي اقرته الحكومة في 1-1-2013 ولم يتم تطبيقه حتى اليوم وبالتالي ستكون اريحا محطه للضغط على أصحاب العمل لتطبيق القرار .
 

كلمات مفتاحية: