قادة الحركة النقابية والاتحادات العمالية الايطالية يطالبون حكومة بلادهم بالاعتراف بفلسطين كدولة مستقلة

نابلس \ طالب قادة الحركة النقابية الايطالية والممثلين عن اكبر ثلاث اتحادان نقابية عمالية في ايطاليا وهم الامين العام لاتحاد (CGIL) سوزانا كاموسو والامين العام لاتحاد (CISL) اناماريا فورلان والامين العام لاتحاد (UIL) كاراميلو بارباجالو حكومته بلادهم في رسالة ارسلوها الى رئيس وزراء ايطاليا ماتيو رينزي ووزير الخارجية والتعاون الدولي باولو جينتيلوني بالاعتراف بدولة فلسطين المستقلة وبحق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير وادانة الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين والمطالبة بانهائه.
وجاء بالرسالة إن الحروب والعنف والظلم الذي يجري في منطقة الشرق الأوسط يجعل أي نوع من الحلول الذي يضمن توفير السلام والأمن والتنمية لشعوب المنطقة بأكملها مستحيلاً، وفشل الحل السياسي للصراع بين إسرائيل وفلسطين هو بالتأكيد عاملا رئيسيا من عوامل زعزعة الاستقرار في الإطار الإقليمي بأكمله، وكذلك مصدر الاشتباك المستمر وسقوط ضحايا من المدنيين.
واضافت الرسالة ان الاعتراف بدولة فلسطين، في إطار قرارات الأمم المتحدة، هو موقف منطقي ومسؤول والموقف الثابت من المجتمع الدولي يجب أن يتخذ لتجنب الصراع على ساحة القانون الدولي،  والحل السياسي سوف ينزع فتيل  أي بداية ممكنة  لأعمال عنف في الساحة وإحالة عملية السلام.
واضافت لهذه الأسباب، فإننا نعتقد أنه، بعد دعم الاعتراف بدولة فلسطين بصفة مراقب دائم في الجمعية العامة للأمم المتحدة، يجب أن تشرع الحكومة الإيطالية في الاعتراف بدولة فلسطين المستقلة، كخطوة سياسية للسلام لا غنى عنها لإنهاء الصراع والعنف، ولضمان سلامة كل من الشعبين.
بالنهاية تطالب كل من CGIL ، CISL،UIL ، الحكومة الايطالية باتخاذ هذا القرار المهم، كما هو الحال الذي تم القيام به في الأسابيع الأخيرة من قبل مجلس العموم البريطاني وحكومة السويد.
من جانبه رحب الامين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين بهذا الموقف المشرف الصادر عن الحركة النقابية والاتحادات العمالية الايطالية لما يمثله من وقفه جادة الى جانب الشعب الفلسطيني وطالب كافة الاتحادات النقابية الدولية نهج طريق اتحاد نقابات عمال ايطاليا والموقف السابق لاتحاد نقابات عمال النرويج في حث حكوماتهم بالاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة وانهاء الاحتلال وادانة الاستيطان.
 

كلمات مفتاحية: