الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين ينفذ حملة تفتيشية في محافظة رام الله

رام الله – نفذ الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، بالتعاون مع وزارة العمل، وجهاز الدفاع المدني، حملة تفتيشية على المصانع وورش العمل في محافظة رام الله والبيرة، للتأكد من مدى تقيد أرباب العمل بشروط (السلامة والصحة المهنية).
حدث ذلك بحضور ومشاركة منسق دائرة الصحة والسلامة المهنية في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، السيد "مصطفى حنني" ومسئول دائرة الصحة والسلامة المهنية في محافظة رام الله والبيرة "سامي الفقهاء"، وتبين لفريق التفتيش بأن تقيد أصحاب العمل بشروط الصحة والسلامة المهنية يلامس الصفر المئوي، ووزع "سامي الفقهاء" مسؤولية ذلك على أصحاب العلاقة أجمعين وفي مقدمتهم العمال أنفسهم الذين يجب عليهم التنبه لحقوقهم في العمل، والمطالبة بأدوات تجنب مخاطر العمل، كما حمل "الفقهاء" المسؤولية لوزارة العمل، وطالبها بزيادة أعداد المفتشين، وتقليص الفجوة القائمة ما بين الزيارة المنفذة والزيارة التي تليها، لأن تضافر الجهود الهادف إلى الحفاظ على صحة وسلامة العمال من إصابات العمل يكفل الاستمرارية للجميع.
كما دعا السيد "مصطفى حنني" أرباب العمل الفلسطينيين وأصحاب المصانع إلى التقيد بأسباب وشروط السلامة والصحة المهنية، لما لذلك من انعكاس ايجابي وبناء على العمل الفلسطيني، مشدداً على ضرورة توفير وسائل وأدوات الصحة والسلامة المهنية المطابقة للمواصفات الدولية، لتتمكن من حماية العمال والعاملات، وخاصة العاملين منهم في مجال (الصناعات الكيماوي) حيث أن أعراض الإصابات بالأبخرة والغازات المتطايرة والمستنشقة من قبل العمال والعاملات تظهر بعد سنوات من استقرارها في أجسادهم، ما يتسبب بمرضهم بأمراض قاتلة لا سمح الله.

كلمات مفتاحية: